بعد تجمد مخالبه بسبب البرد

4 أطراف صناعية تمنح القط الروسي ريجيك فرصة ثانية للحياة بسيبيريا

  • السبت 08, فبراير 2020 05:51 م
ركّب طبيب بيطري روسي، أطرافاً صناعية لقط وجده متطوعون في شوارع سيبيريا، ومخالبه متجمدة بسبب البرد القارس.
الشارقة 24 – رويترز:

وُجد القط ريجيك ذو اللون المشمشي المرقط، في شوارع مدينة تومسك في سيبيريا، وسط البرد القارس، وكانت مخالبه الأربعة متجمدة تماماً.

وكان من الممكن أن يصبح أحدث ضحايا الشتاء شديد البرودة في سبيبريا، لولا أن وجده متطوعون في حماية الحيوانات، ونقلوه إلى الطبيب البيطري الروسي سيرجي جورشكوف، في نوفوسيبيرسك على بعد نحو 200 كيلومتر.

وعاش ريجيك حياة طبيعية لمدة عامين في عيادة جورشكوف، متنقلاً في أنحائها على أربعة أطراف صناعية، وتم تركيب هذه الأطراف له، باستخدام تقنية شبيهة بالمستخدمة في زرع الأسنان للبشر.

وقال جورشكوف إن ريجيك من أوائل القطط في العالم، التي زرعت مخالب صناعية في عظامها باستخدام هذه التقنية.

وديمكا قطة أخرى ركب لها جورشكوف أطرافا صناعية، وهي ذات شعر رمادي ناعم، وتعيش مع صاحبها في نوفوكوزنيسك.

وعلى الرغم من شخصيتها المتقلبة ومخالبها الأربعة الصناعية، فإنها تعيش حياة طبيعية كقطة منزلية.

وقال جورشكوف إنه استخدم هذه التقنية مع كلاب صغيرة، لكن لا يمكن تطبيقها على جميع الحيوانات التي تحتاج لطرف صناعي.