يحتفل الصينيون به منذ 4 آلاف سنة

الأردن يحتفل بعيد الربيع الصيني بعروض "الكونغ فو"

  • الإثنين 27, يناير 2020 10:31 ص
قدمت فرقة صينية عروضاً لفنون الكونغ فو في العاصمة الأردنية عمّان بمناسبة عيد الربيع الصيني السنوي، وذلك من أجل إظهار الجانب الفني لهذا الفن المصنف ضمن الفنون القتالية.
الشارقة 24 – رويترز:

كثيرون يتصورون أن الكونغ فو هو مرادف للقتال، لكن عرضا فنيا قدمته فرقة صينية في العاصمة الأردنية عمان أظهر للحاضرين الجانب الفني لهذه الرياضة التي تعتبر واحدة من أبرز الفنون القتالية.

فمن الصين وإلى أن وصلت الأردن، قدمت فرقة "وودانغ كونغ فو" سلسلة من العروض الراقصة في عمان بمناسبة عيد الربيع الصيني السنوي.

وتأسست الفرقة في 2003، وقدمت عروضاً في 30 دولة على الأقل حيث تشارك في مهرجانات ثقافية بهدف تعزيز التبادل الثقافي بين الصين والدول الأخرى.

يانغ رونغهاو، المستشار الثقافي في السفارة الصينية بعمان، قال إن التعايش وليس القتال هو ما تدور حوله رياضة الكونغ فو.

وعيد الربيع الصيني، الذي يُعرف أيضاً بالسنة القمرية الجديدة، هو أحد أهم العطلات في الصين، ويحتفل الصينيون به منذ أكثر من أربعة آلاف سنة.