أملاً بالانضمام إلى نادي المجوهرات الراقية

"لوي فويتون" تعرض في باريس ماسة نادرة

  • الثلاثاء 21, يناير 2020 09:59 م
تباشر دار "لوي فويتون" الثلاثاء، في باريس عرض ماسة خام نادرة بحجم كرة مضرب، على حفنة من الزبائن اختارتهم بعناية، آملة الانضمام إلى نادي المجوهرات الراقية.
الشارقة 24- أ.ف.ب:

تقوم دار "لوي فويتون" الثلاثاء، في باريس بعرض ماسة خام نادرة بحجم كرة مضرب على حفنة من الزبائن اختارتهم بعناية آملة الانضمام إلى نادي المجوهرات الراقية الضيق جداً.

وسميت الماسة "سيويلو" أي "الاكتشاف النادر" في لغة تسوانا المحكية في بوتسوانا، حيث استخرج الحجر، ولم تقطع الماسة أو تصقل لتبقى مخبأة تحت غطاء من الكربون الأسود الأصلي.

وتبلغ زنة الماسة 1758 قيراطاً أي حوالي 350 غراماً، وتأتي بحجم كرة المضرب، وهي تالياً ثاني أكبر ماسة خام في العالم بعد "كولينان"، البالغة 3100 قيراط التي اكتشفت في جنوب إفريقيا العام 1905.

ولم تكشف ماركة "لوي فويتون" الرئيسية في مجموعة "ال في أم أش"، أي معلومات عن القيمة التجارية للماسة التي لا يمكن تقدير قيمتها ألا بعد صقلها.

ويشدد مايكل بورك، المدير التنفيذي للماركة على أن قلة من دور المجوهرات تعرض الأحجار بشكلها الخام، موضحاً أن دور المجوهرات الراقية لا تظهر ما يحصل في الكواليس، وأن الماركة تعتمد الشفافية التامة بشأن المنجم مصدر الماسة وتشرك الزبون في تصميم الحجر بشكله النهائي.

وأفاد أرنو كادار، مدير محفظات مالية لدى فلورنوا وشركائه، أنه من خلال هذه الماسة تريد الماركة أيضاً، تعزيز سمعتها وأن تفرض نفسها في قطاع راق جداً والبحث عن زبائن مهمين جداً من خلال منتجات حصرية.