بساحة مخصصة لانتظار السيارات

بدلة نفاثة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد تطير محلقة في سماء لندن

  • الإثنين 14, أكتوبر 2019 08:37 ص
طار سام روجرز محلقاً في سماء لندن ببدلته النفاثة، التي صنعت بالكامل باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، مستعرضاً مهاراته أمام مشاهدين تجمهروا في ساحة مخصصة لانتظار السيارات شرق العاصمة البريطانية.
الشارقة 24 – رويترز:

بدلة نفاثة، ارتداها سام روجرز، ليحلق على ارتفاع قريب من الأرض، في عرض لهذه التكنولوجيا أمام المشاهدين في العاصمة البريطانية لندن.

وحلق روجرز بالبدلة، التي يتحكم فيها بجسمه في ساحة مخصصة لانتظار السيارات شرق لندن، مستعرضاً أحدث نسخة من هذه البدلة المصنعة بالكامل باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وأوضح روجرز، أن البدلة مصنوعة من الألومنيوم، والنايلون، والحديد أيضاً، أما حقيبة الظهر فهي من الحديد والنايلون، وبذلك تعتبر أخف نسخة من البدلة، كما أن البوليمر يدخل في تصميم الأنبوب الموجود حول الذراع، مما يقلل من وصول الحرارة المنبعثة من المحركات إلى الذراع.

وتحوي البدلة 5 محركات توربينية، تصدر عنها قوة دفع لا تتجاوز 100 كيلوجرام، ويجري التحكم بها من خلال تحريك الذراعين.

وتخطط شركة "جرافيتي إندستريز" المصنعة للبدلة لإطلاق أول سلسلة سباقات دولية بالبدلات النفاثة في العالم، ينتظر أن تبدأ في عام 2020 بسباق بين 3 طيارين فوق المياه، ويقول روجرز إن تلك أفضل طريقة لتسويق هذه البدلة للجمهور.

وتأسست شركة "جرافيتي إندستريز" على يد الطيار ريتشارد براونينج، وهو تاجر سلع أولية سابق، وبدأ قبل عدة أعوام تطوير البدلة مع أصدقائه في مرأب منزله.

وفي عام 2017، سجل براونينج رقماً قياسياً عالمياً في موسوعة جينيس للطيران بأقصى سرعة ببدلة نفاثة، يجري التحكم بها من خلال الجسم مستخدماً نسخة سابقة من البدلة، وتجاوزت سرعته 51 كيلومتراً في الساعة.