مستغلاً مهاراته في صنع الألعاب

مصور يوثق مظاهرات هونغ كونغ بنماذج مصغرة للمحتجين مع أدق التفاصيل

  • الثلاثاء 17, سبتمبر 2019 01:56 م
استطاع مصور أطلق على نفسه "سي" في هونغ كونغ توثيق المظاهرات الأخيرة المناهضة للحكومة بطريقة غير اعتيادية، مستخدماً نماذج للمحتجين شملت أدق التفاصيل، مستغلاً مهاراته في صنع الألعاب.
الشارقة 24 – رويترز:

للوهلة الأولى، قد يبدو كمحتج يتأهب للمشاركة في مظاهرات هونغ كونغ، لكنه مجرد نموذج بين عدة نماذج مميزة بالخوذات، وأقنعة الغاز، والمعاطف الصفراء، صنعها مصمم فضل أن يعرف باسم "سي" مستخدماً طريقة غير اعتيادية، لتوثيق الاحتجاجات الأخيرة المناهضة للحكومة المستمرة منذ أشهر.

ويعمل "سي" مصوراً، لكنه في الأساس صانع ألعاب، استغل مهاراته الاحترافية، واهتماماته لإعادة تجسيد المتظاهرين. ورفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية.

وقال "سي" "كمشارك في الاحتجاجات، رأيت شباناً صغاراً على الخطوط الأمامية ينتفضون من أجل مستقبلهم، وأخذت أفكر كيف أصبحت هونغ كونغ هكذا؟".
 
وأضاف، "من صميم قلبي أشعر بالحزن، لكن في الوقت نفسه آمل أن ينتهي الأمر قريباً". 

ونظراً لمشاركته في العديد من الاحتجاجات، قام "سي" بتوثيق ما رآه حوله على مدار الأشهر القليلة الماضية، وصنع نماذج مصغرة للمتظاهرين بتفاصيلهم الدقيقة، مثل القمصان السوداء المميزة لهم، والسيقان المغطاة بالجروح وغيرها من التفاصيل.

واستغرق الأمر منه شهرين تقريباً لصنع 6 نماذج لـ 5 متظاهرين، ومصور صحافي معظمها من مواد متاحة بسهولة، وإن كان "سي" شكل، وعدل العديد من التفاصيل المتعلقة بالملابس والوجوه.

وقال سي إنّه لا يحاول أن يشارك في الموجة الأخيرة، التي أطلق عليها العديد من الفنانين المحليين "فنا ثوريا"، لكنه حاول فقط تجسيد ما شهده بنفسه، آملاً أن يستمر في توثيق مستقبل هونغ كونغ مستخدماً الطريقة ذاتها.