كرسالة أمل

المطبخ المركزي العالمي يعد وجبات ساخنة لآلاف المشردين في الباهاما

  • الإثنين 09, سبتمبر 2019 12:35 م
يقوم متطوعون من منظمة المطبخ المركزي العالمي الخيرية، بإعداد الآلاف من الوجبات الساخنة، لتوزيعها على الناجين من إعصار دوريان، في جزر الباهاما، كرسالة أمل، حيث شملت كل وجبة على البطاطا المشوية ولحم البقر.
الشارقة 24 – رويترز:

وسط الدمار والخراب، الذي تسبب فيهما إعصار دوريان، في جزر الباهاما، تصاعدت رائحة طعام شهي، مع قيام متطوعين من منظمة المطبخ المركزي العالمي، بتقديم المساعدة للناجين من تلك الكارثة الطبيعية.

واستعدت المنظمة الخيرية الشهيرة، التي أسسها الطاهي العالمي خوسيه أندريس، لتقديم خدماتها قبل أن يضرب الإعصار جزر الباهاما، مع الوضع في الحسبان أنه سيتسبب في تشريد عشرات الآلاف من الناجين.

وبعد أيام من مرور الإعصار، عكف متطوعو المنظمة على إعداد الوجبات التي شملت البطاطا المشوية ولحم البقر.

وأشرف خافيير جارسيا سكرتير مجلس إدارة المنظمة بنفسه، على العمل لإعداد حوالي 15 ألف شطيرة، و20 ألف وجبة ساخنة.

وذكر أن تقديم الوجبات الساخنة جزء من مهمة المطبخ المركزي العالمي بعد الكارثة.

وتستعين المنظمة بطائرات الهليكوبتر والقوارب، لتوزيع الوجبات يومياً إلى المناطق الأكثر تضرراً في الباهاما.

ووفقاً للمنظمة، توزع الفرق حوالي 10 آلاف وجبة يومياً، وتهدف إلى زيادة عدد الوجبات إلى 30 ألفاً، مع توسع مهماتها.

وأسس الطاهي أندريس وزوجته المنظمة قبل عقد، وفي العام الماضي وحده، قدمت المنظمة غير الحكومية المساعدات، في 13 كارثة.