قطع مطابقة لما ارتدته الدوقة

أميركية من أشد المعجبات بـ "كيت ميدلتون" تمتلك ملابسها

  • الثلاثاء 20, أغسطس 2019 12:20 م
بشغفٍ كبير، قررت الأميركية مالوري جونسون بولينغ، بأن تقدم دليلاً على إعجابها الشديد بدوقة كمبردج كيت ميدلتون، وأن تحقق في الوقت ذاته جزءاً من حلمها، بامتلاك خزينة ملابس مليئة بأثواب مطابقة لما ارتدته ميدلتون، لإثبات مدى ولعها بها.
الشارقة 24 – رويترز: 

تعتبر الأميركية مالوري جونسون بولينغ، نفسها أكثر المعجبات ولعاً بدوقة كمبردج كيت ميدلتون.

ولم يقتصر الإعجاب على الكلام فحسب، لكنها قررت أن تقدم دليلاً وتحقق في الوقت ذاته جزءاً من حلمها، بخزينة ملابس ممتلئة بأثواب مطابقة لما ارتدته ميدلتون، لإثبات مدى ولعها بها.

وتتابع بولينغ أخبار العائلة الملكية البريطانية بشغف كبير، ولديها 17 ألف متابع لصفحتها على إنستغرام، حيث تنشر صوراً لمئات الأثواب وقطع الملابس المطابقة لما ترتديه ميدلتون.

وتذكر بولينغ، أن ولعها تزايد بكل جديد للعائلة الملكية بعد إعلان الأمير وليام في 2010 خطبته لميدلتون.

وغيرت بولينغ، التي تبلغ من العمر 31 عاماً، أيضاً من أسلوب تصفيف شعرها ليشبه شعر كيت ميدلتون.

وعندما ترصد ثوباً يعجبها من الذي ترتديه الدوقة تنشر صورته على إنستغرام، وتسأل متابعيها إن كانوا قد تعرفوا على مصممه ثم تجوب متاجر الملابس على الإنترنت للعثور عليه، مشيرة إلى أنها لا تدفع ما يزيد عن 250 دولاراً لكل قطعة.