تحولت إلى فصل دراسي

حافلة تقدم فرصة لتعليم أطفال اللاجئين على حدود المكسيك-أميركا

  • الأربعاء 07, أغسطس 2019 11:47 ص
تقدم حافلة فرصة للتعليم لأطفال اللاجئين العالقين على الحدود المكسيكية الأميركية، بعدما تحولت إلى فصل دراسي مؤقت يقدم لهم تعليماً متخصصاً ثنائي اللغة كما يوفر لهم الرعاية والأمان أيضاً.
الشارقة 24 – رويترز:

فرصة نادرة للتعليم تقدمها حافلة تحولت إلى فصل دراسي مؤقت للأطفال اللاجئين القادمين من المكسيك وأميركا الوسطى، بالقرب من الحدود المكسيكية الأميركية.

الحافلة الموجودة بالقرب من مركز لإيواء اللاجئين، هي جزء من برنامج دشنته سيدة تدعى إستيفانيا ريبيلون بعنوان " نعم نستطيع"، من أجل تعليم الأطفال الذين قرر آباؤهم النزوح إلى الشمال بحثاً عن ملجأ أو حياة أفضل.

وقالت ريبيلون إن البرنامج يقدم تعليماً متخصصاً ثنائي اللغة للأطفال الذين يحاولون محو أميتهم واكتساب مهارات اجتماعية، وأوضحت ريبيلون أن البرنامج يوفر الرعاية والأمان أيضاً لهؤلاء الأطفال.

ومنذ افتتاحها استقبلت الحافلة سبعة وثلاثين تلميذاً تتراوح أعمارهم بين 5-12 عاماً، وسوف تستقبل 20 طفلاً آخرين في الأسابيع المقبلة.

وأشارت ريبيلون مديرة البرنامج إلى أنه سيجري تدشين برنامج آخر مخصص للمراهقين، داخل خيام المهاجرين.

وأشادت أمهات الأطفال اللاجئين بهذه التجربة، وبالقائمين عليها، وقلن إن أطفالهن سعداء بها، وقالت إحداهن إن أطفالها حريصون على حضور الفصل الدراسي داخل الحافلة حتى لو كانوا مرضى.

ويأتي معظم هؤلاء الأطفال من أسر علقت في منطقة تيخوانا على الحدود المكسيكية الأميركية، لأسابيع أو شهور، ضمن قائمة انتظار طويلة للتقدم بطلبات للجوء إلى الولايات المتحدة.