بعد 3 أيام من "المحاولة"

برازيلي يشنق نفسه في زنزانته بعد فشل هروبه متنكّراً بهيئة ابنته

  • الأربعاء 07, أغسطس 2019 10:09 ص
  • برازيلي يشنق نفسه في زنزانته بعد فشل هروبه متنكّراً بهيئة ابنته
شنق تاجر مخدّرات برازيلي، نفسه داخل زنزانته، بشرشف فراش، بعد أن فشل بالهروب من السجن، عبر التنكّر على هيئة ابنته المراهقة، فيما فتحت السلطات تحقيقاً في ملابسات وفاته.
الشارقة 24 – أ ف ب:

عثر على تاجر مخدّرات برازيلي، تنكّر على هيئة ابنته المراهقة للهروب من السجن، ميتاً في زنزانته، بحسب مسؤولين.

وكانت أخبار كلاوفينو دا سيلفا الملقّب بـ "باجيتو"، أي قصير القامة بالبرتغالية، قد تصدّرت العناوين الأولى السبت، بعدما ألقي القبض عليه السبت وهو يحاول الخروج من البوابة الرئيسية.

وكان دا سيلفا 42 عاماً المحكوم عليه بالسجن 73 عاماً، قد وضع قناعاً من السيليكون على وجهه ونظارتين واعتمر شعراً طويلاً أسود اللون، وارتدى ثياباً نسائية مع قميص زهري اللون وسروال جينز يعود إلى ابنته البالغة من العمر 19 عاماً التي حضرت لزيارته.

وقد أوقفت ابنته مع سبعة زوار آخرين، إثر محاولة الفرار التي باءت بالفشل.

وأظهر شريط فيديو نشرته إدارة السجون، دا سيلفا يخلع ملابسه التنكّرية أمام مسؤولين.

وبعد ثلاثة أيام من هذه المحاولة الفاشلة، عثر على دا سليفا الذي كان عضواً بارزاً في إحدى أكبر المجموعات الإرهابية في البرازيل، ميتاً في زنزانته في سجن خاضع لحماية مشدّدة.

وأفاد مسؤولون بأنه شنق نفسه بشرشف فراش، وفتح تحقيق في ملابسات وفاته.