بحركات استعراضية

فنانان يفاجئان المئات بعرض للخيول داخل محطة قطار في باريس

  • الإثنين 22, يوليو 2019 11:41 ص
أصيب المسافرون داخل إحدى محطات القطار بالعاصمة الفرنسية باريس بالدهشة، وهم يتابعون عرضاً فنياً، وحركات استعراضية قدمها فنانان مسرحيان على ظهر حصانين، يمثلان اثنين من مخلوقات القنطور الأسطورية.
الشارقة 24 – رويترز:

مشهد غريب أدهش مئات المسافرين في محطة قطار بالعاصمة الفرنسية، وهم يرون هذه السيدة تتجول، وهي تقف على ظهر حصان وتحمل خلفها حقيبة سفر.

ولم يكن ذلك سوى جزء من عرض فني نظمه أحد مسارح باريس، ويضم ما يمثلان اثنين من مخلوقات القنطور الأسطورية، التي تجمع بين جسد حصان وجذع بشر.

وقدمت كامي ورفيقها مانولو، الذي يجسده رجل على حصان آخر، عدداً من الحركات الاستعراضية أمام المسافرين، الذين وقف كثير منهم مشدوهين داخل محطة "جار دو ليست"، في مشهد يعبر عن بحث كل منهما عن الآخر.

ويأتي  ذلك العرض ضمن سلسلة فعاليات ثقافية صيفية تنظمها العاصمة الفرنسية، يهدف لاستحضار المشاعر الجياشة في لحظات اللقاء السعيدة أو الفراق المؤلم في محطات القطار.

وذكر مانولو، أن مخلوق القنطور ليس موجوداً سوى في عالم الخيال، مضيفاً أنه يعتقد أن عالم اليوم بحاجة إلى مدينة فاضلة، وإلى الإيمان بالمستحيل.

وأضاف أن العرض يهدف لتشجيع الجمهور على السعي نحو "التعايش مع الطبيعة" والإيمان بتحقيق "أحلام الطفولة".

وكان لقاء الاثنين داخل الساحة الرئيسية في المحطة مؤثراً وسط عشرات ممن تابعوا المشهد، قبل أن يتركهم الاثنان معاً متجهين إلى خارج المحطة بعد أن التأم شملهما.