تحرراً من الروتين

مهرجان الطمي يمنح سكان كوريا الجنوبية ملاذاً من حرارة الصيف

  • الأحد 21, يوليو 2019 01:52 م
تحررت مدينة كورية جنوبية من مظاهر الحياة الروتينية وتجمع سكانها هذا الأسبوع مع زائرين من كافة أنحاء البلاد، للعب في الوحل والمشاركة في المهرجان السنوي للطمي للهرب من حرارة الصيف.
الشارقة 24 – رويترز:

بعيداً عن مظاهر الحياة الروتينية، تحررت مدينة بوريونغ الساحلية في كوريا الجنوبية، بعدما أغرقها الوحل حيث تجمع سكانها مع زائرين من كافة أنحاء البلاد هذا الأسبوع، للعب في الوحل والمشاركة في المهرجان السنوي للطمي.

وشمل المهرجان عدة أنشطة منها مصارعة الطمي، وتبادل المشاركين سكب دلاء مياه موحلة على بعضهم البعض، والتزلج على الطمي.

وأقبل السكان على الحضور هرباً من حرارة الصيف، التي تجاوزت 30 درجة مئوية، حيث استخدموا الطمي للتبريد والحماية من الحر، وأشار أحد المشاركين، الذي جاء إلى المهرجان بصحبة أصدقائه، إلى أهمية الطمي بالنسبة للبشرة.

وتقيم مدينة بوريونغ، التي تبعد نحو 190 كيلومتراً جنوب غربي العاصمة سول، هذا المهرجان للعام الـ 22، حيث أنه لا يقتصر على الترفيه فقط، نظراً لأن للطمي فوائد مميزة في إنعاش البشرة وإضفاء النعومة عليها، حسب ما إفادة المنظمين.

ويستمر مهرجان الطمي حتى 28 من شهر يوليو الحالي.