%54يعانين من سوء المعاملة

مغربيات يجهرن بالشكوى في مراكز النصح بعد تعرضهن للعنف الأسري

  • الأربعاء 12, يونيو 2019 11:35 ص
تتعرض الكثير من النساء في المغرب للعنف الأسري، إذ تشير الإحصائيات أن حوالي 54.4% منهن تعرضن لسوء المعاملة، مما دفع بعضهن للجهر بالشكوى، حيث يلجأن إلى مراكز للنصح والتوجيه في مختلف أنحاء البلاد.
الشارقة 24 – رويترز:

جاءت فاطنة بن غلا إلى مركز للنصح والتوجيه، في حي فقير قرب الرباط، حاملة معها صوراً للكدمات والندوب، التي تخفيها الثياب، بعد أن تعرضت هي وأمها للعنف المنزلي على يد أحد الأقارب.

وأوضحت بن غلا، أنها توجهت إلى المستشفى سعياً للحصول على العلاج، فأحالوها إلى مركز الرأفة للإنصات والتوجيه للنساء، والفتيات ضحايا العنف.

وحالة بن غلا البالغة من العمر 40 عاماً، ليست شيئاً استثنائياً، أو غير معتاد في المغرب، فقد أظهر مسح أجرته وزارة التضامن والأسرة مؤخراً، أن حوالي 54.4% من المغربيات تعرضن للعنف، وهي نسبة تترجم بالأرقام إلى ملايين في بلد، يبلغ عدد سكانه حوالي 35 مليون نسمة.

وتشتكي رجاء زورو، وهي إحدى ضحايا العنف، وعاطلة عن العمل، تبلغ من العمر 19 عاماً، من عنف زوجها،وتعيش الآن مع والديها.

وأكدت المحامية حورية الهمس، بأن النساء لا يجدن من يشجعهن على اللجوء إلى القضاء في حالات العنف الأسري، وغالباً ما يُطلب منهن تقديم تنازلات من أجل الحفاظ على الأسرة.

وقدم المركز المشورة في العام الماضي إلى 146 امرأة، تعرضن للعنف بجميع أنواعه ولسوء المعاملة، ويوجد في المغرب عشرات المراكز المشابهة بمختلف أنحاء البلاد.