مؤهلة لبطولة وطنية

"معركة الوسائد" اليابانية تجذب مشاركين من جميع الأعمار

  • الأحد 26, مايو 2019 12:03 م
أقيمت في مقاطعة شيزوكا اليابانية، السبت، بطولة محلية لمعركة الوسائد، وهي مؤهلة لبطولة وطنية تقام العام المقبل في فبراير، ويشارك فيها مواطنون من جميع الأعمار.
الشارقة 24 – رويترز:

عُرف الشعب الياباني بالتنظيم خاصة عندما يأتي الأمر لترتيب الفراش في الصباح، لكن كل هذه الأعراف الاجتماعية ضربت عرض الحائط، خلال تصفيات بطولة معركة الوسائد، التي أقيمت في مقاطعة شيزوكا، باليابان.

وتدفقت الفرق من جميع أنحاء بلدة "إتو" الساحلية الصغيرة، الواقعة على بعد 150 كيلومتراً جنوبي طوكيو، للتنافس في الحدث الذي بات الأكثر غرابة في اليابان، منذ عام 2013.

وبدأ الأمر بمجموعة من طلاب المرحلة الثانوية في شيزوكا، إذ تقوم اللعبة في الأساس على عادة قديمة بالعراك بالوسائد، عندما يغيب الطلاب عن إشراف المعلمين وأعين الآباء خلال الرحلات المدرسية، أو أثناء بياتهم خارج المنزل.

وتبدأ اللعبة بـ 5 لاعبين يتظاهرون بالنوم تحت الأغطية، قبل أن تنطلق الصفارة ويقفزون من فراشهم للالتقاط الوسائد.

وتعد المسابقة خليط من لعبتي كرة اليد والشطرنج، وهدفها هو حماية ملك كل فريق، من أن يضرب بالوسائد مع محاولة إصابة ملك الفريق المنافس، خلال شوط يستمر دقيقتين، ويمكن للاعبٍ واحد في كل فريق الإمساك بغطاء واستخدامه كدرع.

وأقيمت البطولة المحلية، السبت، التي يتنافس فيها 16 فريقاً، لبلوغ البطولة الوطنية، والتي ستضم 64 فريقاً، حيث تقام في فبراير المقبل.