في رسالة رحمة ورفق بالحيوان

مبادرة سعودية جديدة توفر بيوتاً لإيواء قطط وكلاب الشوارع

  • الثلاثاء 16, أبريل 2019 11:42 ص
أصبح تبني حيوان في السعودية الآن أيسر من ذي قبل، بفضل مبادرة لجمعية خيرية محلية تحاول ضمان وصول الحيوانات إلى أياد رحيمة.
الشارقة 24 – رويترز:

تبني حيوان في السعودية أصبح الآن أيسر من ذي قبل بفضل مبادرة جمعية خيرية محلية تحاول ضمان وصول الحيوانات إلى أياد رحيمة.

وتمكنت الفلسطينية سهير الشلعوط التي تعيش في الرياض مع عدد من المتطوعين من إنقاذ ما يقارب 80 من قطط الشوارع، و30 كلباً ضالاً خلال السنوات الخمس الماضية في إطار مشروعها مجموعة "إس.أو.إس.. رسالة رحمة ورفق بالحيوان".

وتقول الشلعوط إنها حريصة على دعم ثقافة التطوع وحماية الحيوانات الضالة في السعودية، من خلال عدة مبادرات وأنشطة.

ومن بين تلك الأنشطة مبادرة استمرت 3 أيام في عيادة واحة الحيوان لرعاية الحيوانات الأليفة، حيث عُرضت قطط للتبني.

وأكد منظمو الحدث أن نحو 16 قطاً حظيت بالتبني بين 11 و13 أبريل، وأُجريت مقابلات مع الأُسر التي ترغب في تبني القطط لاطلاعها على كيفية تقديم الرعاية اللازمة للحيوانات الأليفة والفحص الطبي، وطُلب منهم التوقيع على أوراق لضمان حماية الحيوانات وعدم التخلي عنها.