صُنع في عام 1904

"دار كريستيز" تعرض تاجاً من أعمال صانع مجوهرات القياصرة "فابرجيه"

  • الأربعاء 10, أبريل 2019 11:29 ص
تقيم "دار كريستيز" بجنيف مزاداً، في 15 مايو القادم، تعرض فيه تاجاً مرصع بالألماس والزبرجد، صنع في عام 1904، وهو من أعمال صانع مجوهرات القياصرة "فابرجيه"، إذ يتوقع بيعه مقابل ما يتراوح بين 230 و340 ألف دولار.

الشارقة 24 – رويترز:

تطرح دار مزادات كريستيز تاجاً، من أعمال صانع مجوهرات قياصرة روسيا "فابرجيه"، في مزاد، ويتوقع بيعه مقابل ما يتراوح بين 230 و340 ألف دولار.

وصُنع التاج المرصع بالألماس والزبرجد في عام 1904، وكان هدية الزفاف من دوق مكلنبورج شفيرين الألمانية، فريدريك فرنسيس الرابع، لعروسه ألكسندرا، أميرة هانوفر وكمبرلاند.

وكانت والدة الدوق روسية من هواة جمع مجوهرات "فابرجيه"، فشجعت ابنها الذي كان عمره آنذاك 22 عاماً على شراء الهدية من معرض "فابرجيه"، في سان بطرسبرج.

ووصل التاج بعد الزفاف بشهر، لأن الدوق أهدر وقتاً طويلاً في اختيار الأحجار، التي زينته وضاعت تصميمات "فابرجيه" وفقاً لما ورد في رسائل متبادلة بين البلاط الروسي والألماني.

وأشار خبير المجوهرات بدار مزادات كريستيز، في جنيف، ماكس فاوسيت، إلى أن التاج مرصع بـ 9 فصوص من الزبرجد، متدرجة الحجم.

وأضاف أن تيجان "فابرجيه" المتاحة في الأسواق على مستوى العالم، قليلة جداً، لهذا تستقطب اهتماماً كبيراً عند طرحها في مزادات.

ويقام المزاد في جنيف، في 15 مايو القادم، وتعرض خلاله مجوهرات أخرى منها قلادة من الألماس والزمرد، تعود إلى أوائل القرن الـ 19.