عبر خط ساخن

الفضفضة عامل رئيسي في خفض حالات الانتحار باليابان

  • الثلاثاء 09, أبريل 2019 11:35 ص
في بلد يشتهر بالتحفظ الشخصي، يعمل متطوعون، عبر الخط الساخن، السماح للمتصلين بالتعبير عن مشاعرهم الداخلية، في خدمة تسعى لتقليص نسبة حالات الانتحار في اليابان.
الشارقة 24 – رويترز:

تسعى خدمة يابانية إلى تقليل نسبة حالات الانتحار في البلاد، عبر خط ساخن، يعمل به متطوعون يسمحون للمتصلين بالتعبير عن مشاعرهم الداخلية، في بلد يشتهر بالتحفظ الشخصي.

بدأت أجراس كل التليفونات بالرنين في خط ياباني ساخن لمكافحة الانتحار في الساعة الـ 8 مساءً، لدى بدء العمل تماماً، لتعلو أصوات تحاول تقديم المساعدة داخل غرفة قبالة شارع غير رئيسي بطوكيو.

ويفيد خبراء ومتطوعون في اليابان، بأن السماح للناس في التعبير عن مشاعرهم الداخلية ساعد في الحد من حالات الانتحار بنسبة 40% تقريباً من ذروتها، خلال 2003، في مجتمع يصعب فيه التحدث عن الأمور الشخصية، ولاسيما الرجال، الذين يترفعون منذ القدم عن الفضفضة عما يجيش بداخلهم.

وذكر "أكيتا سوي"، الكاتب والنشط في مجال الانتحار، أن حقيقة عدم تمكنه من التحدث عن مشاعره على الإطلاق، أصبحت أمراً مرهقاً لذلك فور أن تمكن من الكلام، تتغير حالته النفسية للأفضل، وكانت أم "سوي" قد انتحرت في 1955 عندما كان طفلاً.

ونادراً ما يصمت التليفون في مؤسسة "بي فريندز وورلد وايد طوكيو"، والتي يعمل بها نحو 40 متطوعاً، بواقع 4 في الوردية الواحدة، التي تستمر 3 ساعات بصفة يومية، من الساعة 8 مساءً حتى الساعة 5.30 صباحاً.