حفاظاً على البيئة

حظر بيع سيارات تعمل بالوقود الأحفوري بحلول 2040 في فرنسا

  • الأربعاء 12, يونيو 2019 08:37 ص
  • حظر بيع سيارات تعمل بالوقود الأحفوري بحلول 2040 في فرنسا
سنّت الحكومة الفرنسية قانوناً للنقل الجديد، يهدف إلى حظر بيع السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري بحلول 2040، أي تلك التي تستخدم الغاز والديزل، في مسعى لأن تكون بلاد النور خالية من الكربون بحلول 2050 حفاظاً على البيئة.
الشارقة 24 – رويترز:

أفادت وزيرة النقل الفرنسية إليزابيث بورن الثلاثاء أن قانون النقل الجديد، الذي وضعته الحكومة سيؤيد الحظر المقرر على بيع السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري بحلول 2040.

وذكر وزير البيئة السابق نيكولا أولو في يوليو 2017، في مستهل فترة ولاية الرئيس إيمانويل ماكرون، أن فرنسا تهدف إلى وقف بيع السيارات، التي تعمل بالغاز والديزل بحلول 2040، في مسعى لأن تكون خالية من الكربون بحلول 2050.

واستقال أولو في سبتمبر 2018 احتجاجا على عدم التزام ماكرون بالقضايا البيئية، ولم تتطرق الحكومة منذ ذلك الحين إلى الحظر المقرر، إلا فيما ندر لأسباب منها احتجاجات السترات الصفراء على الضرائب، التي فُرضت على أسعار الوقود وارتفاع كلفة المعيشة.

وأكدت بورن، وهي أيضاً نائبة لفرانسوا دي روجي، الذي خلف أولو، في مقابلة مع تلفزيون "بي.إف.إم"، أن الهدف الذي حدده أولو سيتحقق.

وأوضحت، أن الهدف من هذا الإجراء، هو أن تصبح فرنسا خالية من الكربون بحلول 2050، ونحتاج لمسار موثوق به نحو ذلك، يشمل حظر بيع السيارات، التي تعمل بالوقود الأحفوري بحلول 2040".