ضمن الاجتماع الثاني عشر

"الحوار الاستراتيجي الإماراتي الفرنسي" يعتمد خطة عمل ثنائية طموحة

  • الأربعاء 03, يونيو 2020 09:40 م
  • "الحوار الاستراتيجي الإماراتي الفرنسي" يعتمد خطة عمل ثنائية طموحة
اجتمعت لجنة الحوار الاستراتيجي الإماراتي - الفرنسي، التي يرأسها كل من معالي خلدون خليفة المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية لإمارة أبوظبي، وفرانسوا ديلاتر - الأمين العام لوزارة أوروبا والشؤون الخارجية للجمهورية الفرنسية، عبر الاتصال المرئي، الأربعاء،.
الشارقة 24 – وام:

عقدت لجنة الحوار الاستراتيجي الإماراتي - الفرنسي، التي يرأسها كل من معالي خلدون خليفة المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية لإمارة أبوظبي، وفرانسوا ديلاتر - الأمين العام لوزارة أوروبا والشؤون الخارجية للجمهورية الفرنسية، اجتماعها الثاني عشر، الأربعاء، عبر الاتصال المرئي.

ويأتي هذا الاجتماع انسجاماً مع المبادئ التوجيهية التي وضعها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والرئيس إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية، والتنسيق المستمر بين سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وجان إيف لودريان وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي.

ضم الجانب الإماراتي، معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبو ظبي الوطنية "أدنوك" ومجموعة شركاتها، بالإضافة إلى مشاركة سفراء الدولتين وعدد من المسؤولين و رؤساء الدوائر والمدراء العامين للمؤسسات الرئيسة التي تمثل القطاعات الحيوية من البلدين.

وقد أقرت كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية فرنسا، خلال الجلسة خطة عمل ثنائية، طموحة للسنوات العشر القادمة من شراكتهما الاستراتيجية "2020 – 2030"، فبعد مرور عقد من الإنجازات والمشاريع المميزة التي نفّذها الجانبان مثل إنشاء متحف اللوفر أبوظبي وجامعة السوربون أبوظبي، واتفاقية الدفاع المشترك لعام 2009، أعرب الطرفان عن عزمهما تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ومواصلة مشاريع التطوير عن طريق وضع أهداف جديدة ومبادرات مشتركة.

وتضمن الاجتماع أيضاً مناقشات حول قطاعات رئيسة للتعاون الثنائي كالاقتصاد، والتجارة والاستثمار، والنفط والغاز، والطاقة النووية والمتجددة، والتعليم، والثقافة، والصحة، والفضاء، والأمن.