في تصريح بمناسبة تخريج دفعة بجامعة الإمارات

الفلاسي: الإمارات تولي التعليم أهمية قصوى باعتباره ركيزة التقدم

  • الثلاثاء 02, يونيو 2020 08:26 م
  • الفلاسي: الإمارات تولي التعليم أهمية قصوى باعتباره ركيزة التقدم
شدد معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، على أن الإمارات تولي أهمية قصوى للتعليم باعتباره ركيزة التقدم والتطور، وتقدم كل سبل الدعم والرعاية للطلبة، في جميع الجامعات ومؤسسات التعليم العالي.
الشارقة 24 – وام:

أكد معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، أن الإمارات تولي أهمية قصوى للتعليم باعتباره ركيزة التقدم والتطور، وتقدم كل سبل الدعم والرعاية للطلبة، في جميع الجامعات ومؤسسات التعليم العالي.

وثمن معاليه، في تصريح بمناسبة تخريج الدفعة الـ40 من جامعة الإمارات، يوم الثلاثاء، حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حفل التخرج، من خلال الاتصال المرئي، والذي يعكس حرص سموه على دعم الطلبة الخريجين، وتقديم التهنئة لهم في كل الأوقات والظروف، إيماناً من سموه بأن الخريجين والطلبة وشباب الوطن هم الثروة الحقيقية التي تتحقق معها طموحات دولة الإمارات، نحو الريادة وتحقيق المراكز الأولى.

وأضاف معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، أن خريجي جامعة الإمارات يحملون آمال الوطن نحو مستقبل مزدهر مليء بالتحديات والفرص، لتحقيق المزيد من التقدم في كل المجالات، مشيراً إلى أن أبناءنا الطلبة يثبتون كل يوم أن دولة الإمارات قادرة على المضي قدماً، وتحقيق النجاحات والإنجازات بسواعد أبنائها، وقدرتهم على إحداث التغيير الإيجابي بالعلم والعمل والعطاء في خدمة الوطن.

ولفت معاليه، إلى أن جامعة الإمارات العريقة، خرجت العديد من الكوادر الوطنية التي استطاعت المساهمة الفعالة في مسيرة التنمية في الدولة، واليوم تستكمل دورها في رفد سوق العمل بالخبرات والكفاءات، لتنفيذ خطط واستراتيجيات الدولة من أجل استشراف المستقبل.

وتابع معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، أن دولة الإمارات تولي أهمية قصوى لملف التعليم العالي، وتقدم كل سبل الدعم والرعاية للطلبة في جميع الجامعات ومؤسسات التعليم العالي، ونحن في ظل الوضع الراهن نعمل على ترجمة هذه الجهود إلى واقع عملي، يضمن استمرار التعليم الجامعي وفق أعلى معدلات الكفاءة وضمان التحصيل العلمي الأمثل للطلبة، وتعزيز جاهزية القطاع للتعامل مع كافة المتغيرات والتحديات التي قد تحول دون تحقيق هذه الأهداف.

وهنأ معاليه الخريجين، داعياً إياهم إلى مواصلة العمل والاجتهاد في اكتساب المهارات التي تمكنهم من تحقيق الإنجازات في جميع المجالات، وبما يتناسب مع تطلعات دولة الإمارات.