بعد أن حققت تفوقاً عالمياً في احتواء الأزمة

الإمارات تُدشّن مرحلة التعايش مع عدو البشرية الأحد المقبل

  • الخميس 28, مايو 2020 06:05 م
  • الإمارات تُدشّن مرحلة التعايش مع عدو البشرية الأحد المقبل
بعد أن حققت تفوقاً عالمياً في احتواء الأزمة، تبدأ دولة الإمارات العربية المتحدة، الأحد المقبل، مرحلة جديدة من التعايش مع جائحة "كوفيد -19"، حيث يبدأ العمل في جميع الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية بنسبة 30%.
الشارقة 24 – وام:

تبدأ دولة الإمارات العربية المتحدة، الأحد المقبل، مرحلة جديدة من التعايش مع جائحة "كوفيد -19"، حيث يبدأ العمل في جميع الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية بنسبة 30%، وذلك في إطار الخطط التدريجية للعودة الكاملة للعمل.

وجاءت هذه الخطوة ضمن حزمة من السياسات والإجراءات الرامية الى تعزيز استمرارية العمل الحكومي، والعودة التدريجية للموظفين، وتقديم الخدمات الحكومية وبالتوازي مع تطبيق نظام العمل عن بعد، لعدد من الفئات التي استثناؤها من القرار.

وفي الوقت الراهن، بات التعايش الوسيلة الأمثل مع الفيروس الذي أعلنت منظمة الصحة العالمية عن عدم توفر لقاح ضد الفيروس حتى الآن، مما يستدعي التعايش معه بشكل طبيعي، بعد أن بدأ عدد المصابين في العالم يقترب من الـ 6 ملايين، لذلك نجد أن الكثير من الدول بدأت فعلياً ومنذ أسابيع في العودة الطبيعية للحياة مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وتعد دولة الإمارات من بين أفضل الدول في مواجهة جائحة فيروس كوفيد-19، حيث احتلت المركز الأول عربياً، و18 عالميا ًفي كفاءة وفاعلية العلاج خلال الجائحة، وفقاً لأحد مراكز الأبحاث البريطانية.

وأبدت دولة الإمارات منذ بداية الازمة استعدادها الكامل لمواجهة الجائحة، وكرست كافة امكانياتها وخصصتها لتقليل الخسائر البشرية بالدرجة الأولى، مما يؤكد للعالم أجمع أن دولة التسامح والإنسانية لا تمنح الأمل فقط لمواطنيها ومقيمها، بل امتدت أياديها البيضاء لتكتسح العالم في ظروف قاسية وقاهرة تمر بها أعتى اقتصادات القوى العظمى.

وأظهرت القطاعات الحكومية المختلفة جاهزية عالية مكنتها من مواصلة عملها بفاعلية حيث كانت المرونة في مقدمة الإجراءات التي تم اتخذها ودعم القطاعات المتخصصة، فقد تم تفعيل منظومة التعليم الافتراضي لحوالي مليون و200 ألف طالب وطالبة من مختلف المدارس والجامعات.

وتم تفعيل قطاع العمل من خلال تطبيق نظام العمل عن بعد في معظم الجهات الحكومية، كما أتاحت أغلب الجهات الحكومية للمواطنين والمقيمين إنهاء كافة معاملاتهم الرسمية عبر المواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية.