وقت انشغال ذويهم في التصدي للفيروس

بـ "سندكم"..."التربية" تدعم أبناء الكادر الطبي أكاديمياً ونفسياً

  • الأربعاء 20, مايو 2020 07:57 م
  • بـ "سندكم"..."التربية" تدعم أبناء الكادر الطبي أكاديمياً ونفسياً
أسهمت وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع في إطلاق مبادرة "سندكم" الافتراضية، التي تستهدف الطلبة من أبناء الكادر الطبي والإداري والتمريضي والخدمات المساندة العاملين في الدولة، الذين يمثلون خط الدفاع الأول في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد19".
الشارقة 24 - وام
  
أطلقت وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع مبادرة "سندكم" الافتراضية، والتي تندرج تحت مظلة الحملة الوطنية "الإمارات تتطوع"، وتستهدف الطلبة من أبناء الكادر الطبي والإداري والتمريضي والخدمات المساندة العاملين في الدولة، الذين يمثلون خط الدفاع الأول في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد19".
 
وتأتي مبادرة "سندكم" في إطار تعزيز تقدم الطلاب والطالبات أبناء هذه الفئة على الصعيد الأكاديمي، وتلبية كل متطلباتهم من النواحي الفنية، والنفسية، وذلك وقت انشغال ذويهم في التصدي للفيروس.
 
وتعد "سندكم" مبادرة استثنائية لدعم الكادر الطبي عن بُعد، والتي تأتي كرد جميل لفيض عطاء وتضحيات هذه الفئة بما يضمن لأبنائهم مواصلة تحصيلهم الأكاديمي في أفضل الظروف النفسية والاجتماعية والمادية.
 
وتستقطب المبادرة الراغبين بالانضمام لها سواء من المعلمين أو المرشدين الحاليين أو المتقاعدين وذلك من خلال تسجيلهم في منصة علم لأجل الإمارات، وكذلك من خلال الاستفادة من المشاركين في الحملة الوطنية للتطوع الإمارات تتطوع وذلك بعد تلبيتهم لعدة شروط لقبولهم ضمن المبادرة.

وتعمل مبادرة "سندكم" وفق 3 محاور وهي أولاً تقديم الدعم الأكاديمي للطلبة على يد كوكبة من المعلمين والمعلمات.
 
فيما يأتي المحور الثاني ليحاكي جانب الدعم الفني وتوفير كافة احتياجات الفئة المستهدفة من حواسيب محمولة وغيرها من المتطلبات.
 
ويختص المحور الأخير بتوفير دعم نفسي للطلبة على يد اختصاصيين مؤهلين لهذه المهمة، حيث شرعت الوزارة بالتعامل مع الطلبة الذين تستهدفهم المبادرة.
 
وقامت بتحديد أوجه الدعم اللازمة لهم، وعملت على توفير كامل الدعم اللازم كي يتمكنوا من الاستمرار في عامهم الدراسي بدون صعوبات تذكر.