ضمن سلسلة الإجراءات الاحترازية

"وزارة الصحة": 535 متطوعاً لدعم المنظومة الطبية في مواجهة كورونا

  • الإثنين 30, مارس 2020 10:38 ص
  • "وزارة الصحة": 535 متطوعاً لدعم المنظومة الطبية في مواجهة كورونا
ضمن سلسلة الجهود التوعوية والتدريبية والإجراءات الاحترازية، التي تتخذها دولة الإمارات للحد من انتشار فيروس كورونا، تدرب وزارة الصحة ووقاية المجتمع حالياً نحو 535 متطوعاً لدعم المنظومة الطبية.
الشارقة 24 - وام:

تعمل وزارة الصحة ووقاية المجتمع حالياً على تدريب نحو 535 متطوعاً لدعم المنظومة الطبية في دولة الإمارات، ضمن سلسلة الجهود التوعوية والتدريبية والإجراءات الاحترازية، التي تتخذها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال الإحاطة الدورية السابعة لحكومة الإمارات للتعريف بآخر المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، حيث أشارت المتحدثة الرسمية عن القطاع الصحي في الدولة الدكتورة فريدة الحوسني، إلى أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع تعمل حالياً على تقديم برامج تدريبية للمتطوعين في مختلف إمارات الدولة، وتشمل عدداً من القطاعات الداعمة للمنظومة الطبية، مثل مراكز الاتصال والحجر الصحي، والمستشفيات وأنشطة التعقيم المختلفة، والذي يعكس حساً والتزاماً مجتمعياً قوياً من قبل المتطوعين للإسهام بدورهم في جهود الدولة في الحد من انتشار الفيروس.

ويكتسب مفهوم التطوع في دولة الامارات اهتماماً رسمياً كبيراً على مستوى القيادة، وعلى مختلف المستويات الحكومية والأهلية في الدولة، وتؤكد الدولة على ثقافة العمل التطوعي باعتبارها تمثل صورة من صور المشاركة الشعبية في تحمل المسؤولية، في خدمة الوطن والمجتمع.

والمساهمة في صناعة المستقبل، إضافة إلى الفوائد الجمة التي تعود على المتطوع ذاته، والتي لا تقل أهمية عن الفوائد التي تعود على المجتمع، حيث تنمي فيه الروح الإيجابية، وحب العطاء، وتحسن من الصحة العامة، وتساهم في تعزيز الروابط الاجتماعية أيضاً.

وتتنوع مؤسسات وبرامج العمل التطوعي في الإمارات بتنوع الحاجات المجتمعية والتنموية ومنها البرنامج الوطني التطوعي لحالات الطوارئ والأزمات والكوارث ومبادرتا "تكاتف" و"ساند"، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ومبادرة كلنا شرطة وأكاديمية الإمارات للتطوع في أبوظبي وبرنامج دبي للتطوع ومبادرة "صندوق الوطن"، إضافة إلى نظام حاضنات التطوع.