لتعزيز مهارات المنتسبين للهيئة

"الخدمة الوطنية والاحتياطية" توقع مذكرة مع مكتب الذكاء الاصطناعي

  • الثلاثاء 10, ديسمبر 2019 11:35 م
وقعت هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، مذكرة تفاهم، مع مكتب الذكاء الاصطناعي في حكومة دولة الإمارات، لتعزيز مهارات المنتسبين في مجالات الذكاء الاصطناعي، وتعريفهم بأحدث التوجهات العالمية والتكنولوجية، وأهمية تبني التقنيات والابتكارات الحديثة.
الشارقة 24 – وام:

أبرمت هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، مذكرة تفاهم، مع مكتب الذكاء الاصطناعي في حكومة دولة الإمارات، تهدف إلى تعزيز مهارات المنتسبين في مجالات الذكاء الاصطناعي، وتعريفهم بأحدث التوجهات العالمية والتكنولوجية، وتعريفهم بأهمية تبني التقنيات والابتكارات الحديثة في مختلف المجالات.

وقع مذكرة التفاهم، اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، ومعالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي.

وتهدف الاتفاقية، إلى تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات لإطلاق مجموعة من البرامج المتخصصة، لتطوير مهارات المنتسبين في الخدمة الوطنية في قطاعات الذكاء الاصطناعي والروبوتات، وتدريبهم على أحداث الأدوات التكنولوجية، بهدف توفير فرص التطوير الشخصي والعملي للمنتسبين.

وأكد اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان، رغبة طرفي هذه المذكرة، في تحقيق رؤية القيادة الحكيمة والتوجهات الاستراتيجية لدولة الإمارات، وتوظيف المكاسب الاستثنائية الواسعة التي ستعود على دولة الإمارات في محاولة للاستثمار في بناء أجيال من الطلبة مجندي الخدمة الوطنية المتخصصين في المجال التقني، ويرغبون في دراسة تقنيات الذكاء الاصطناعي، والقادرين على توظيف مخرجاتها بكفاءة في مختلف مجالات العمل، بما يخدم توطين التقنية المتقدمة التي ستعمل على إعداد وتمكين رواد الابتكار والقادرين على المضي قدماً نحو المستقبل.

من جهته، أكد معالي عمر سلطان العلماء، أن دولة الإمارات سباقة في تبني تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وتوظيف أدواته في القطاعات الحيوية، عبر مجموعة من المبادرات والبرامج الهادفة إلى تنمية المواهب الوطنية وبناء القدرات التخصصية للاستفادة من التقنيات الحديثة في إيجاد حلول مبتكرة للتحديات، ومواكبة التغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم.