ضمن كلمته بقمة الأديان في الفاتيكان

سيف بن زايد:الإمارات حريصة على التعايش السلمي ونشر التسامح

  • الخميس 14, نوفمبر 2019 11:07 م
أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في كلمة رئيسية في افتتاح القمة العالمية التي انطلقت الخميس، في الفاتيكان، أن الإمارات حريصة على التعايش السلمي ونشر التسامح والمحبة.
الشارقة 24 – وام:

ألقى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، كلمة رئيسية في افتتاح القمة العالمية التي انطلقت الخميس، في الفاتيكان، بحضور قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وشيخ الأزهر الشريف، فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، تحت عنوان "قمة الأديان:تعزيز كرامة الطفل في العالم الرقمي-من الفكرة إلى التطبيق بين عامي 2017 و2019".

وأكد سموه في كلمته أن الإمارات حريصة على التعايش السلمي ونشر التسامح والمحبة.

وقال سموه:"تَعزّزَ نهج التسامح في الإمارات بفضل الفكر الرشيد للمغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الذي زار الفاتيكان عام 1951 وأكملت قيادتنا الحكيمة المسيرة لتكون الإمارات منارةً عالمية للتسامح، مضيفاً سموه أن الأديان المختلفة لاتمثل تحدياً، بل هي مصدر تكامل وقوة في حال سخّر الله لها رجالاً يكونون دعاة خيرٍ ومحبةٍ وسلام، فتحالف الأديان لأمن المجتمعات لايقل أهمية عن كل التحالفات العالمية، الأمنية والاقتصادية والعسكرية".