منذ أكثر من 47 عاماً

نورة الكعبي: الحراك الثقافي بين الإمارات وروسيا ثري ويشهد نمواً

  • الثلاثاء 15, أكتوبر 2019 06:55 ص
تشهد العلاقات الإماراتية الروسية تطوراً مستمراً، وزخماً كبيراً في مختلف المجالات، لاسيما الحراك الثقافي، إذ تمتد جذور علاقات الصداقة لأكثر من 47 عاماً، حسب تصريح معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة.
الشارقة 24 – وام:

أكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، أن العلاقات بين الإمارات وروسيا تشهد تطوراً مستمراً، وزخماً كبيراً في مختلف المجالات، لاسيما الثقافية منها، وذلك منذ تأسيسها قبل أكثر من 47 عاماً.

وذكرت معاليها، أن زيارة فخامة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الدولة خلال الأسبوع الجاري، تمثل محطة فارقة في مسيرة التعاون بين البلدين، ومن المتوقع أن تدشن مرحلة جديدة من العلاقات الثنائية، وتسهم في خلق تقارب بين الشعبين من خلال الانفتاح على الثقافة والأدب والفنون الروسية، التي تساعد في بناء جسور من التعاون على صعيد تبادل الخبرات لمواصلة مسيرة النمو والازدهار، مؤكدة أن الحراك الثقافي بين الإمارات وروسيا سيشهد نمواً ثرياً خلال المرحلة المقبلة.

وأضافت، يحرص البلدان على إقامة علاقات متوازنة قوية عمادها الاحترام المتبادل، وتحقيق المصالح المشتركة، التي تضمن رخاء الشعبين الصديقين.

وكانت الزيارات المتبادلة على مستوى قيادتي البلدين، قد أسهمت في تعزيز أطر التواصل، وتوطيد العلاقات الثنائية، كما رسخت الاتفاقية، التي وقعها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أطر العلاقات الإماراتية الروسية في جميع المجالات، ورفعت مستوى التعاون إلى مرحلة الشراكة الاستراتيجية، لا سيما الثقافية منها.

وتطور الحراك الثقافي بين البلدين الصديقين، بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية، لأن مسيرة التكامل في الخطط والاستراتيجيات لا يمكن أن تتحقق بدون الاهتمام بالثقافة والأدب والفنون باعتبارهم روافد التنمية.