خلال لقاء الخريجين الجدد المنتسبين لمبادرة "أجيالنا 2"

بلحيف النعيمي: الشباب الإماراتي محرك رئيسي لعملية التنمية الشاملة

  • الثلاثاء 17, سبتمبر 2019 06:58 م
  • بلحيف النعيمي: الشباب الإماراتي محرك رئيسي لعملية التنمية الشاملة
التقى معالي الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية في مقر الوزارة بدبي الثلاثاء، الخريجين الجدد المنتسبين لمبادرة "أجيالنا 2" المشاركين في ورش العمل التي تنظمها الوزارة للمنتسبين في عدد من المشاريع.
الشارقة 24 - وام:

أكد معالي الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية أن الشباب الإماراتي محرك رئيسي لعملية التنمية الشاملة في دولة الإمارات، لافتاً إلى حرص الوزارة على دعم الكفاءات الوطنية من فئة الشباب من خلال تأهيلهم ليكونوا نواة المستقبل وأساس الازدهار والتطور.

جاء ذلك خلال لقاء معاليه في مقر الوزارة بدبي الثلاثاء، الخريجين الجدد المنتسبين لمبادرة "أجيالنا 2" المشاركين في ورش العمل التي تنظمها الوزارة للمنتسبين في عدد من المشاريع.

وشدد معاليه على أن جملة مشاريع البنية التحتية والطرق الضخمة التي تنفذها الوزارة تجسد حرص قيادة الدولة الرشيدة على تحقيق الرفاه والحياة الكريمة لأبناء الإمارات وتدعم جودة الطرق والبنية التحتية بالدولة ما يساهم في تحقيق رؤية القيادة بأن تكون الدولة ضمن الأفضل عالميا ًبحلول العام 2021 .

وأثنى معالي النعيمي على جيل الشباب مؤكدا أنهم أهل لثقة قيادة دولة الإمارات بهم من خلال إنجازاتهم المتواصلة بمختلف المجالات العملية والحياتية وسعيهم الدؤوب لرد جميل الوطن بالمثابرة والعمل، كما تقدم بالشكر للقائمين على المبادرة المتميزة التي تهدف إلى تطوير كفاءة الخرجين الجدد وتوفير فرص تدريبية لهم وتأهيلهم لسوق العمل .

وفي سياق أخر ناقش فريق عمل وزارة تطوير البنية التحتية خلال الاجتماع الذي عقد في مبنى الوزارة بالمنطقة الجنوبية في الشارقة وترأسه معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي أربعة محاور رئيسية تمثلت في تجربة المقارنة المعيارية مع هونج كونغ والإجراءات المتخذة لتطبيق رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" ومنظومة سباق أهداف التنمية المستدامة و مخرجات فريق تطوير الخدمات.