ناقشا تطورات المنطقة

خادم الحرمين ومحمد بن زايد يبحثان العلاقات الأخوية

  • الثلاثاء 16, أبريل 2019 11:02 م
استعرض خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الثلاثاء، العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
الشارقة 24 – وام:

بحث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يوم الثلاثاء، العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين، وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

جاء ذلك، خلال استقبال الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والوفد المرافق في قصر عرقة بمدينة الرياض.

ورحب خادم الحرمين الشريفين، في بداية اللقاء، الذي حضره صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية، بزيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للمملكة، مشيداً بعمق العلاقات الأخوية بين البلدين وشعبيهما الشقيقين، والتي تزداد رسوخاً وقوة في ظل الحرص المشترك على تطويرها وتوسيع آفاقها.

ونقل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وتمنياته القلبية للمملكة العربية السعودية الشقيقة، قيادة وشعباً، دوام التقدم والاستقرار والرفعة.

فيما حمل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تحياته إلى صاحب السمو رئيس الدولة، وتمنياته له موفور الصحة والعافية، ولدولة الإمارات دوام التطور والرخاء.

واستعرض الجانبان، خلال اللقاء، الذي حضره سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس اللجنة التنفيذية، وسعادة الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية، العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين، وسبل تطويرها إلى آفاق أرحب من التعاون والتنسيق والعمل المشترك في المجالات كافة، بما يحقق مصالحهما المشتركة، ويسهم في تعزيز التنمية والازدهار والاستقرار لشعبيهما وشعوب المنطقة.

كما بحثا تطورات الأوضاع والمستجدات التي تشهدها المنطقة والتحديات والأزمات التي تواجهها دولها، وأهمية تفعيل العمل العربي المشترك في مواجهة تلك التحديات والمخاطر، التي تهدد أمنها واستقرارها ومقدراتها، وفي مقدمتها التطرف والإرهاب، واستمرار التدخلات الإقليمية في شؤون الدول العربية.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، تربطهما علاقات أخوية متينة تستند إلى أسس راسخة من المحبة والاحترام والثقة والرؤية الواحدة تجاه المتغيرات والتحديات على الساحتين الإقليمية والدولية، من منطلق الإيمان المشترك بالمصير الواحد للبلدين والشعبين الشقيقين.

وثمن سموه مواقف الملك سلمان الحازمة ودوره في نصرة قضايا الحق والعدل والإنسانية، إضافة إلى جهوده في الميادين الدولية، لتحقيق الأمن والسلام والاستقرار لدول المنطقة والعالم.

كما حضر اللقاء، معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي علي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، ومعالي علي سعيد النيادي رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، وسعادة محمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، وسعادة مطر سهيل الظاهري عضو المجلس الوطني الاتحادي، وسعادة الفريق الركن مهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة، وسعادة اللواء الركن طيار إبراهيم ناصر محمد العلوي قائد القوات الجوية والدفاع الجوي، وسعادة اللواء الركن صالح محمد صالح مجرن العامري قائد القوات البرية.

وحضر اللقاء من الجانب السعودي، صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية، ومعالي الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف وزير الخارجية، ومعالي خالد بن عبد الرحمن العيسى وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي، ومعالي تميم بن عبد العزيز السالم مساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، قد وصل في وقت سابق الثلاثاء، إلى الرياض في زيارة للمملكة العربية السعودية الشقيقة.