بالتعاون مع مؤسسات إعلامية رائدة

الجامعة القاسمية تنظم مجموعة من الورش التدريبية لطلبة الاتصال

  • السبت 01, أغسطس 2020 01:59 م
  • الجامعة القاسمية تنظم مجموعة من الورش التدريبية لطلبة الاتصال
  • الجامعة القاسمية تنظم مجموعة من الورش التدريبية لطلبة الاتصال
التالي السابق
نظمت كلية الاتصال بالجامعة القاسمية، مجموعة من الورش التدريبية الإعلامية المتنوعة عن بعد، بالتعاون مع مؤسسات إعلامية رائدة، للاستفادة من خبرات كوادرها في تأهيل وتدريب الطلبة.
الشارقة 24:

انطلاقاً من سعيها نحو تحقيق التميز الدائم لطلبتها، وإكسابهم كل ما يلزمهم للتعامل مع متطلبات سوق العمل، وتطوير وصقل مهاراتهم وخبراتهم العملية، نظمت كلية الاتصال في الجامعة القاسمية، مجموعة من الورش التدريبية الإعلامية المتنوعة عن بعد، بالتعاون مع عدد من المؤسسات الإعلامية الرائدة، وهي: هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، والمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، ومدينة الشارقة للإعلام "شمس"، ومؤسسة نيوهورايزون التدريبية، وذلك للاستفادة من خبرات كوادرها في تأهيل وتدريب الطلبة.

ويندرج البرنامج التدريبي، ضمن خطة الجامعة، في تسخير كافة الإمكانات، لتمكين الطلاب، والاستفادة من خبرات روَّاد الصناعة الإعلامية في تلك المؤسسات.

وتنوعت تلك الدورات، بين ورش في التصوير الفوتوغرافي، والمونتاج، والتصميم بأنواعه، إضافة إلى ساعات تدريبية متخصصة في عدد من الفنون المتعلقة بالعملية الإنتاجية الإعلامية كفن لغة الجسد، وأسس تنشئة متحدث رسمي ناجح، فضلاً عن إقامة ورشة صناعة الأفلام القصيرة، وتنظيم المنتديات الدولية وإدارة العلاقات العامة، ومهارات الصحافة والتحرير والتقديم الإخباري، وكيفية استغلال تقنيات الإعلام الرقمي، والتفاعل على منصات التواصل الاجتماعي.

وأكد الأستاذ الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية، أن الجامعة تسعى لاستثمار علاقاتها مع الأطراف والمؤسسات الإعلامية المتخصصة في التدريب الإعلامي، وأنها لم تتوان عن تقديم كافة خبراتها وإمكاناتها، لدعم الجانب العملي والتطبيقي لدى الطلبة، لإكسابهم المهارات اللازمة لسوق العمل الإعلامي مستقبلاً.

من جانبه، أوضح الأستاذ الدكتور عطا حسن عبد الرحيم القائم بأعمال عميد كلية الاتصال في الجامعة، أن الكلية تولي الجانب العملي أهمية مضاعفة وكبيرة في كل مجالات الإعلام التي يحتاجها الطلبة، لضمان تطابق المفاهيم النظرية مع العملية.

بدورهم، أعرب الطلبة عن سعادتهم بحضور مثل هذه الورشات، لما لها من فائدة ومنفعة لهم على المدى البعيد، وتوجهوا بجزيل شكرهم للكلية، لحرصها على استمرار دعمها لهم، بما يؤهلهم لاحتراف العمل الإعلامي.