بهدف بحث التعاون المشترك

جامعة الشارقة تستقبل وفداً من جمعية المهندسين

  • الأحد 19, يناير 2020 02:03 م
استقبل الدكتور صلاح طاهر الحاج نائب مدير جامعة الشارقة لشؤون المجتمع وفداً من جمعية المهندسين بدولة الإمارات العربية المتحدة برئاسة المهندس محمد محمود مشروم رئيس مجلس إدارة الجمعية.
الشارقة 24:

في إطار حرص جامعة الشارقة على دعم التعاون المشترك والتواصل مع كافة هيئات المجتمع المحلي، استقبل الدكتور صلاح طاهر الحاج نائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع وفداً من جمعية المهندسين بدولة الإمارات العربية المتحدة برئاسة المهندس محمد محمود مشروم رئيس مجلس إدارة الجمعية، وبحضور الأستاذ الدكتور راضي الزبيدي مدير مركز التعليم المستمر والتطوير المهني، والأستاذ الدكتور أحمد الشماع عميد كلية الهندسة، كما حضر اللقاء من الجمعية المهندس طارق ديماس المدير العام للجمعية والمهندس صالح المري عضو مجلس شباب المهندسين.

في بداية اللقاء رحب الدكتور صلاح الحاج بوفد جمعية المهندسين، مقدماً نبذة تعريفية عن جامعة الشارقة وبرامجها الدراسية وتخصصاتها العلمية، ومشيراً إلى أن كلية الهندسة بجامعة الشارقة تُعد من كبريات كليات الهندسة في دولة الإمارات العربية المتحدة من حيث عدد تخصصاتها العلمية وتقديمها للعديد من البرامج الدراسية الفريدة على مستوى الدولة، واستقطابها للعديد من الأساتذة والخبراء المتخصصين من مختلف دول العالم،

وأكد الحاج على حرص جامعة الشارقة على رفد أسواق العمل بخريج على مستوى عالِ من التأهيل العلمي والعملي، وفي مختلف التخصصات التي يحتاجها المجتمع المحلي، كما رحب ببحث فرص التعاون بين كلية الهندسة بجامعة الشارقة وجمعية المهندسين الإماراتيين في مختلف المجالات والاستفادة من الإمكانيات لدى الطرفين.

من جانبه أشاد المهندس محمد محمود مشروم رئيس مجلس الإدارة بمستوى الخريجين من جامعة الشارقة، مؤكداً على أنه ومن خلال لقاءاته المتعددة وزياراته لمختلف مواقع العمل الهندسي يجد خريج جامعة الشارقة في موقع الصدارة وذلك يدل على جودة التأهيل العلمي والتدريب العملي الذي يحظى به الطالب بكلية الهندسة بجامعة الشارقة.

أشار مشروم إلى وجود العديد من مجالات وفرص التعاون المشترك والتي ينبغي العمل عليها خلال الفترة القادمة، ومنها تنظيم وعقد عدد من الدورات وورش العمل التخصصية في عدد من المجالات الهندسية، والعمل على تشجيع واستقطاب الشباب للعمل في القطاع الهندسي، كما أن الجمعية لما لها من علاقات قوية مع الهيئات والشركات من الممكن أن تكون حلقة الوصل بينها وبين الجامعة، وكذلك المشاركة في المؤتمرات واللقاءات العلمية وورش العمل المتخصصة.