مع مناقشة إشكالاتها الفقهية

"جامعة الشارقة" تبحث تطبيقات التمويل الإضافي في المصارف الإسلامية

  • الثلاثاء 03, ديسمبر 2019 01:56 م
  • "جامعة الشارقة" تبحث تطبيقات التمويل الإضافي في المصارف الإسلامية
بحث مركز الشارقة الإسلامي لدراسات الاقتصاد والتمويل بجامعة الشارقة، ضمن حلقة نقاشية تحت عنوان "تطبيقات التمويل الإضافي في المصارف الإسلامية وإشكالاتها الفقهية"، صور التمويل الإضافي في المصارف الإسلامية، وإشكالاتها الفقهية.
الشارقة 24:

نظم مركز الشارقة الإسلامي لدراسات الاقتصاد والتمويل بجامعة الشارقة، حلقة نقاشية تحت عنوان "تطبيقات التمويل الإضافي في المصارف الإسلامية وإشكالاتها الفقهية"، بهدف مناقشة صور التمويل الإضافي في المصارف الإسلامية، وإشكالاتها الفقهية.

تحدث في الحلقة النقاشية كل من: الدكتور محمد عبادة عدي، مدير إدارة الرقابة الشرعية بمصرف الهلال، والدكتور إبراهيم الشال الطنيجي، عضو اللجنة الشرعية والعضو المنتدب بمصرف الشارقة الإسلامي، وأدار الحوار فيها الدكتور إبراهيم علي المنصوري، مدير مركز الشارقة الإسلامي لدراسات الاقتصاد والتمويل، والذي قدم الشكر للمتحدثين ورحب بالحضور، وتمنى في بداية تقديمه للحلقة أن تخرج المناقشات بعدد من التوصيات للوصول إلى بدائل تساعد في التغلب على الإشكاليات التي تعترض التمويل الإضافي، ثم قدم نبذة عن المتحدثين، ثم طرح الدكتور المنصوري الإشكالية التي تواجه المؤسسات المالية الإسلامية، ليقدم الدكتور محمد عبادة عدي بدوره ورقة بحثية بعنوان "صور التمويل الإضافي في المصارف الإسلامية"، تلاه الدكتور إبراهيم الشال الطنيجي والذي قدم ورقة بحثية بعنوان "الإشكالات الفقهية لصور التمويل الإضافي والحلول المناسبة لها"، ثم فُتح بعد ذلك باب المناقشة للحضور من أجل الخروج بأفضل التوصيات.

حضر الحلقة النقاشية الأستاذ الدكتور الصديق أحمد المصطفى الشيخ، نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور عواد حسين الخلف، عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالجامعة، وعدد من مدراء إدارات الرقابة الشرعية في المصارف الإسلامية بالدولة، وأكاديميين في مجال فقه المعاملات والاقتصاد والصيرفة الإسلامية.