بهدف التطوير والتحسين المستمر

جامعة الشارقة تنظم ندوة "دمج البحث العلمي في عملية التعليم"

  • الأربعاء 06, نوفمبر 2019 12:51 م
  • جامعة الشارقة تنظم ندوة "دمج البحث العلمي في عملية التعليم"
نظم معهد القيادة الأكاديمية في التعليم العالي بجامعة الشارقة ندوة بعنوان "دمج البحث العلمي في عملية التعليم والتعلم"، بهدف التطوير والتحسين المستمر في عملية التعليم والتعلم.
الشارقة 24:

بهدف التطوير والتحسين المستمر في عملية التعليم والتعلم، نظم معهد القيادة الأكاديمية في التعليم العالي بجامعة الشارقة ندوة بعنوان "دمج البحث العلمي في عملية التعليم والتعلم" ، وذلك بحضور الأستاذ الدكتور الصديق الشيخ نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور معمر بالطيب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور ماهر عمر مدير معهد القيادة الأكاديمية في التعليم العالي، والأستاذ الدكتور عبد الله شنابلة مدير معهد بحوث العلوم والهندسة، وعدد من عمداء الكليات، ورؤساء الأقسام، وعدد من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية في الجامعة.

في بداية الندوة رحب الأستاذ الدكتور الصديق الشيخ بالحضور، وأشار إلى أن الهدف من عملية التعليم الحديث هو إعداد وتأهيل الخريج وذلك باكتساب مهارات متنوعة ومتميزة تمكنه من المنافسة في سوق العمل، ومن بين هذه المهارات البحث العلمي، كما أشار إلى أهمية وضع الخطط وتطوير الاقتراحات في عملية دمج البحث العلمي لتطوير العملية التعليمية، مضيفاً أن دمج البحث العلمي في عملية التعليم والتعلم هو أحد الأهداف الاستراتيجية في خطة جامعة الشارقة.

ومن جانبه تحدث الأستاذ الدكتور ماهر عمر عن آخر المستجدات في التعليم التي يقوم بها معهد القيادة الأكاديمية في التعليم العالي، كما قدم شرح مفصل عن الإنجازات الموضحة في خطط واستراتيجية معهد القيادة وهي؛ وضع برنامج للدراسات العليا، وتنظيم ورش عمل لتنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس العملية والتفاعلية، وكيفية تغيير أنماط التدريس لتتناسب مع احتياجات الطلبة، إلى جانب تنظيم برامج توضح القواعد المتبعة في جامعة الشارقة لتقديم أفضل الممارسات الأكاديمية من خلال هيئة التدريس المتميزين وتوفير أحدث التقنيات والأجهزة.

وفي كلمته الأستاذ الدكتور عبد الله شنابلة أن الهدف الرئيسي من دمج البحث العلمي في التعليم والتعلم وفي المناهج الجامعية هو تطوير العملية التعلمية والبناء التدريجي والمنهجي لمهارات البحث العلمي لدى الطلبة وإشراكهم في البحث العلمي وتشجيعهم على استكمال الدراسات العليا في مختلف المجالات ليصبحوا قادة مبدعين في مجال البحوث والابتكار.

كما أكد على أهمية تقييم مختلف الحوافز التشجيعية المتاحة لدمج البحوث في التعليم والتعلم في المرحلة الجامعية وتطبيقها على أرض الواقع سواء كانت من خلال تقديم منح بحثية صغيرة وتنافسية لبحوث الطلبة أو توفير مساقات بحثية اختيارية لهم أو منح جوائز سنوية لأفضل مشاريع بحثية للطلبة أو تنظيم فعاليات بحثية تشمل الطلبة وأعضاء هيئة التدريس.