بالتعاون مع منظمة إيكروم

جامعة الشارقة توقع اتفاقية لإطلاق ماجستير "إدارة حفظ التراث"

  • الأربعاء 18, سبتمبر 2019 11:42 ص
  • جامعة الشارقة توقع اتفاقية لإطلاق ماجستير "إدارة حفظ التراث"
وقعت جامعة الشارقة اتفاقية تعاون مع المركز الدولي لحفظ وترميم التراث الثقافي، بروما "إيكروم"، لإطلاق برنامج الماجستير في إدارة حفظ التراث الثقافي، والذي يأتي تلبية لحاجة المؤسسات والجهات المسؤولة عن إدارة التراث والمتاحف، حيث شهد هذا البرنامج المتميز إقبالاً كبيراً في دفعته الأولى هذا العام.
الشارقة 24:

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وحرصه على تعزيز سياسات حفظ التراث الثقافي في إمارة الشارقة، تم بجامعة الشارقة توقيع اتفاقية تعاون مع المركز الدولي لحفظ وترميم التراث الثقافي، بروما "منظمة إيكروم"، والتي أطلق بمقتضاها برنامج الماجستير المشترك "إدارة حفظ التراث الثقافي". 

ووقع الاتفاقية عن الجامعة مديرها سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي، ووقعها عن المنظمة مديرها العام الدكتور ويبر أندورو، بحضور السيد ماجد محمد الجروان نائب مدير الجامعة لشؤون العلاقات العامة، والدكتور زكي أصلان مدير المكتب الإقليمي لحفظ وترميم التراث الثقافي "إيكروم - الشارقة"، والأستاذ الدكتور عصام الدين عجمي عميد ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي، والدكتور طارق مرابطين مدير مكتب التعاون الدولي، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة.

وفي كلمة ألقاها على هامش توقيع الاتفاقية، رحب الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، بتوقيع هذه الاتفاقية، التي تُتيح إطلاق برنامج الماجستير في إدارة حفظ التراث الثقافي، وذلك بالتعاون مع منظمة "إيكروم"، إحدى الهيئات المنبثقة عن منظمة اليونسكو، من خلال مكتبها الإقليمي في إمارة الشارقة، كشريك رئيسي في هذا البرنامج. لينضم هذا البرنامج المتميز، والذي شهد إقبالاً كبيراً في دفعته الأولى، إلى مجموعة البرامج الأكاديمية التي تطرحها الجامعة هذا العام، والتي تعمل وفق خطة الجامعة الاستراتيجية، التي وضعت وفق رؤى وتوجيهات رئيسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، كجامعة قومية وطنية تهدف إلى خدمة وتنمية المجتمع المحلي من خلال تعاونها مع مختلف المؤسسات المحلية والإقليمية والدولية.

وسيتم منح درجة الماجستير في تخصص إدارة حفظ التراث الثقافي، وهو برنامج فريد على مستوى العالم العربي، يأتي تلبية لحاجة العديد من المؤسسات والجهات المسؤولة عن حفظ وإدارة التراث الثقافي والحضاري، والمتاحف في العالم العربي والإقليمي، ويمثل التخصص الذي يطرحه أهمية كبيرة للدول والمجتمعات، التي تسعى للحفاظ على مقتنياتها التاريخية والأثرية، لتكون شاهداً على حضارتها وتطورها، خلال المراحل التاريخية المختلفة.

من جانبه أكد الدكتور زكي أصلان مدير المكتب الإقليمي "إيكروم - الشارقة"، على أن هذه الاتفاقية تأتي لتأهيل الكوادر الوطنية والعربية، وعلى مستوى عال من التعليم التخصصي، إدراكاً للحاجة إلى تطوير برامج أكاديمية عملية لحماية التراث، تتلاءم مع الظروف الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للوطن العربي. 

كما تنص الاتفاقية، على التعاون الكامل بين الطرفين في توفير الدعم اللازم لهذا البرنامج، وتشمل أعضاء الهيئة التدريسية، والقاعات، والمعامل الدراسية، والمكتبات، وأماكن التدريب العملي، والإعلان والترويج، لهذا البرنامج داخلياً وخارجياً.