بهدف دعم الخريجين وتنمية الحركة الفنية

جامعة الشارقة ومركز مرايا للفنون تطلقان المعرض الفني "بي لونجينج"

  • الثلاثاء 17, سبتمبر 2019 02:38 م
بالتعاون مع مركز مرايا للفنون، أقامت كلية الفنون الجميلة والتصميم في جامعة الشارقة، معرض فني لخمسة طالبات تخرجن حديثاً من كلية الفنون الجميلة والتصميم بجامعة الشارقة.
الشارقة 24:

أقامت كلية الفنون الجميلة والتصميم في جامعة الشارقة بالتعاون مع مركز مرايا للفنون، معرض فني لخمسة طالبات تخرجن حديثاً من كلية الفنون الجميلة والتصميم بجامعة الشارقة.

وجاء المعرض تحت عنوان "الانتماء" (بي) لونجينج، وذلك بغرض معالجة مختلف القضايا المتعلقة بالعائلة والذكريات والطفولة، وكذلك بالمنزل والألفة والمكان والهوية، وهي الفكرة التي جمعت بين أعمال الخريجين.

حضر الافتتاح سعادة مروان بن جاسم السركال، الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق"، بجانب الأستاذة الدكتورة نادية مهدي الحسني، عميدة كلية الفنون الجميلة والتصميم في جامعة الشارقة، و تور سيدل وشيخة المزروع المحاضرين بكلية الفنون الجميلة والتصميم في الجامعة، والذين أشرفا على المعرض.

خلال المعرض تم عرض 20 عملاً فنياً، يشمل النحت والرسم والطباعة والتصوير الفوتوغرافي والفيديو، والتي أنجزت جميعها ضمن مشروع تخرج الطالبات في مختبرات الكلية، وجميع الأعمال صادفت أن يجمعها موضوع الانتماء، مما أدى إلى أن يطلق المعرض تحت عنوان "الانتماء" (بي)لونجينج.

خلال الافتتاح، أثنت الأستاذة الدكتورة نادية مهدي الحسني، على الأعمال المعروضة، وأكدت أن المعرض يضم مجموعة من الفنانات من جنسيات مختلفة، وذوات خلفيات ثقافية متعددة، جمعتهم الدراسة وشغفهم للفن تحت قباب جامعة الشارقة، وهذا ما يجسد شعار جامعة الشارقة في كونها ملتقى للحضارات والثقافات والفنون المختلفة، وأضافت أن مثل هذه المعارض تعمل على تفعيل حركة الفن والتصميم في البيئة المحيطة، وهذا ما تؤكد عليه الكلية من خلال تشجيع ودعم الطلبة والخريجين على التفاعل ومشاركة شغفهم في تقديم أفكارهم وإبداعاتهم خارج الحرم الجامعي، ليكونوا جزءًا لا يتجزأ من التفاعلات اليومية في مجتمعاتهم، مما يساعد على دعم وتنمية الحركة الفنية في امارة الشارقة بوجه خاص ودولة الإمارات العربية المتحدة بصورة عامة.

وقالت فاطمة المحمود من مركز مرايا للفنون في سياق تعليقها على استضافة المركز للمعرض: "من أبرز أهداف مركز مرايا للفنون دعم وتطوير الفنانين الناشئين، وفي هذا السياق قمنا باستضافة معرض أقيم بالتعاون مع أهم كليات الفنون في الدولة، وحرصنا على تمكين الفنانين المشاركين من خلال عرض أعمالهم وتسليط الضوء على ما طُرِح حول مبدأ الانتماء".