في فصل الخريف الدراسي

100طالب وطالبة ينتسبون ببرامج الدراسات العليا في "أميركيةالشارقة"

  • الإثنين 09, سبتمبر 2019 02:44 م
  • 100طالب وطالبة ينتسبون ببرامج الدراسات العليا في "أميركيةالشارقة"
انتسب أكثر من 100 طالب وطالبة ببرامج الدراسات العليا المتنوعة التي تقدمها الجامعة الأميركية في الشارقة، يوم 1 سبتمبر، لفصل الخريف الدراسي، وبذلك يصل العدد الإجمالي للطلبة الملتحقين ببرامج الدراسات العليا في الجامعة إلى 420.
الشارقة 24:

التحق أكثر من 100 طالب وطالبة مؤهلين تأهيلا عالياً ببرامج الدراسات العليا المتنوعة التي تقدمها الجامعة الأميركية في الشارقة، يوم 1 سبتمبر، وبذلك يصل العدد الإجمالي للطلبة الملتحقين ببرامج الدراسات العليا في الجامعة إلى 420.

وتشتهر الجامعة الأميركية في الشارقة بتميزها الأكاديمي، ودائماً ما تجذب الطلبة المتفوقين من داخل دولة الإمارات وخارجها.

وتقدم الجامعة الأميركية حالياً 14 برنامج ماجستير وبرنامج دكتوراه واحد في مجالات متعددة، ومنها إدارة الأعمال وإدارة النظم الهندسية، حيث نظمت الجامعة لقاءً ترحيبياً لطلبتها الجدد يوم 28 أغسطس الماضي، في الحرم الجامعي.

من أحد الأسباب التي تجعل الجامعة الأميركية في الشارقة الاختيار الأول عند الطلبة في المنطقة لمتابعة دراساتهم العليا أنها تتيح الفرصة لهم لاكتساب الخبرة البحثية والتدريسية من خلال برنامج مساعدة التدريس. كما توفر الجامعة مساعدات مالية وفرصة العمل بالتزامن مع الدراسة.

لتلبية المتطلبات الصناعية والمؤسسية تسعى الجامعة الأميركية في الشارقة جاهدة للتأكد من أن برامجها تتصدى للتحديات التي نواجهها حالياً على الصعيد الوطني والإقليمي، وأدى هذا الالتزام إلى تغييرات في المناهج الدراسية هذا العام في بعض من البرامج التي توفرها الجامعة، ومنها:
  • تخفيض المتطلبات اللازمة للحصول على درجة الماجستير في العلوم في إدارة النظم الهندسية، للتركيز بشكل أكبر على مهارات البحث، بالإضافة إلى ذلك تم تقديم موضوع جديد يتعلق بإدارة المشاريع لتلبية متطلبات مجموعة واسعة من المنظمات في مجال الإنشاءات والرعاية الصحية والنفط والغاز والقطاعات الحكومية، وغيرها من المجالات التي تبحث عن خريجين مؤهلين في إدارة المشاريع.
  • تقديم دورات جديدة تتعلق بالتطورات الحديثة مثل التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة وإنترنت الأشياء والطباعة الثلاثية الأبعاد، وشبكات المدن الذكية، والروبوتات الإدراكية وغيرها من التطورات.
يحرص الأفراد الموهوبين الذين يودون متابعة دراساتهم العليا لتعزيز حياتهم المهنية والأكاديمية على اختيار الجامعة الأميركية في الشارقة.

تحدث الطالب الأميركي دوغلاس فريدريك الذي حصل على درجة البكالوريوس من جامعة ولاية بنسلفانيا في الولايات المتحدة عن اختياره للجامعة الأميركية في الشارقة لمتابعة دراساته العليا في برنامج الماجستير في العلوم في الهندسة الطبية الحيوية، قائلاً: "عندما قررت الالتحاق ببرنامج الدراسات العليا في العام الماضي كنت متأكد من رغبتي في الدراسة خارج الولايات المتحدة، أردت الحصول على تجربة عالمية لأوسع آفاقي خارج العالم الذي كنت أعيش فيه، كانت الجامعة الأميركية في الشارقة اختياري الأول لكونها متعددة الثقافات ولفرصة الالتحاق بدوراتها التي تتمتع بالأساسيات التقنية، كما أن وسيلة التعليم الأساسية في الجامعة هي اللغة الإنجليزية، أنا سعيد جداً لوجودي في الجامعة الأميركية لأتابع دراساتي العليا هنا".

وفي حديثه عن المميزات العديدة لشهادة الجامعة الأميركية في الشارقة، قال الدكتور محمد الطرهوني نائب وكيل الجامعة للدراسات العليا، إن خريجي هذه البرامج يتمتعون بفرصة اتباع مسارات مهنية جديدة واكتساب مهارات ومؤهلات مهمة وإثراء شبكتهم المهنية ليساهموا بخبراتهم في مجالاتهم المختارة.

وأضاف أن مكتب الدراسات العليا في الجامعة الأميركية في الشارقة ينظم حفل جائزة التميز لطلبة الدراسات العليا سنويا لغرس روح التميز في هيئة طلبة الدراسات العليا ولتقدير إنجازاتهم.