لتبادل طلبة البكالوريوس والدراسات العليا

بحث سبل التعاون بين جامعتي الشارقة وبوليتكنك تورينو الإيطالية

  • الإثنين 15, يوليو 2019 11:00 ص
  • بحث سبل التعاون بين جامعتي الشارقة وبوليتكنك تورينو الإيطالية
زار وفد دائرة العلاقات الحكومية بالشارقة وجامعة بوليتكنك تورينو الإيطالية، برئاسة البروفيسور ستيفانو باولو نائب رئيس الجامعة للبحوث، جامعة الشارقة، لتبادل الخبرات وبحث سبل التعاون المشترك.
الشارقة 24:

استقبل الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة، وفداً من دائرة العلاقات الحكومية بالشارقة وجامعة بوليتكنك تورينو الإيطالية، برئاسة البروفيسور ستيفانو باولو نائب رئيس الجامعة للبحوث، والبروفيسور ستيفانو لوروسو من قسم الجيولوجيا الهندسية والجيولوجيا المائية، بحضور الأستاذ الدكتور معمر علي بالطيب، نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتور صلاح طاهر الحاج، نائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع، والأستاذ الدكتور طارق المرابطين مدير مكتب العلاقات الدولية، والأستاذ الدكتور عبد العزيز سفيان رئيس قسم الرياضيات بكلية العلوم.

وقد رحب مدير الجامعة بالوفد، معرباً عن سعادته ببحث سبل التعاون بين الجامعتين وأكد أن جامعة الشارقة تُعد حالياً من كبريات الجامعات محلياً وإقليمياً طبقاً لأحدث التصنيفات الدولية العالمية، حيث صُنفت ضمن أفضل 100 جامعة ناشئة وفتية على المستوى العالمي، كما أنها جامعة عامة شاملة لكافة التخصصات الأكاديمية، وفقاً لرؤية مؤسسها ورئيسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وهي تسعى دائماً نحو خدمة كافة هيئات ومؤسسات المجتمع المحلي والدولي، من خلال عقد اتفاقيات التعاون المشترك معها، والجامعة تُقدم حالياً 97 برنامجاً أكاديمياً معتمداً في مختلف التخصصات، من خلال 14 كلية.

مشيراً إلى أن جميع التخصصات التي تطرحها جامعة الشارقة تلبي متطلبات أسواق العمل واحتياجات المجتمع، كما أن البحث العلمي في الجامعة له أهمية كبيرة، وقد أنشأت له عدداً من المراكز والمعاهد البحثية والمجموعات البحثية في كثيراً من التخصصات، ولا سيما الطبية والهندسية والعلوم الاجتماعية والقانونية والدراسات الإسلامية.

بعد ذلك تمت مناقشة سبل التعاون المحتملة بين الطرفين، ومنها تبادل الطلبة في مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا وأعضاء الهيئة التدريسية والباحثين، وعقد مجموعة من الدورات التدريبية والبرامج التعليمية المشتركة، وإلقاء المحاضرات والمناقشات، وتبادل المعلومات في المجالات البحثية، إلى جانب العمل على مشاريع بحثية مشتركة في مجالات الطاقة، الميكانيكية والفضاء، والعلوم التطبيقية والتكنولوجيا، وأيضاً التحكم والكمبيوتر، والإلكترونيات وأجهزة الاتصال، والإدارة والإنتاج، وعلوم الرياضيات، والهندسة المعمارية والتصميم، والاستدامة والبيئة والبنية التحتية.