ضمن مبادرة "علماء المستقبل"

"البيت متوحد" توفر تجربة تعليمية متميزة للطلبة المتفوقين

  • الخميس 04, يوليو 2019 01:16 ص
  • "البيت متوحد" توفر تجربة تعليمية متميزة للطلبة المتفوقين
توفر جمعية البيت متوحد، بالتعاون مع شركة "إيرباص"، تجربة تعليمية متميزة في مجالات التكنولوجيا والابتكار، لـ15 من طلبة الإمارات المتفوقين، ضمن مبادرة "علماء المستقبل" في نسختها الثالثة.
الشارقة 24 – وام:

أعلنت جمعية البيت متوحد، بالتعاون مع شركة "إيرباص"، توفير تجربة تعليمية متميزة في مجالات التكنولوجيا والابتكار لـ15 من طلبة الإمارات المتفوقين، ضمن مبادرة "علماء المستقبل" في نسختها الثالثة.

وتمنح نسخة هذا العام، الطلاب فرصة اكتشاف المواقع العلمية والصناعية المتنوعة لصناعة الفضاء والطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال مجموعة من جلسات التدريب المباشرة، وورش العمل المتخصصة على أيدي أبرز المختصين في هذا المجال حول العالم.

وفي أعقاب النجاح الكبير الذي لقيته المبادرة في إصداراتها السابقة، والتي تم استضافتها في مصانع شركة إيرباص في فرنسا وألمانيا، وقع الاختيار على عدد من المواقع والمصانع الرائدة لاستضافة الجزء الخاص بدولة الإمارات العربية المتحدة من برنامج المبادرة.

وتبدأ الجولة التعليمية بدروس في تكنولوجيا الفضاء، يقدمها المركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء، ثم تتواصل الجلسات العملية والنظرية في كل من مركز محمد بن راشد للفضاء، وستراتا للتصنيع، ومركز الابتكار، بدعم من غوغل ووكالة الإمارات العربية المتحدة للفضاء.

وأوضح عبد الله النيادي عضو مجلس إدارة جمعية البيت متوحد، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، تمتلك عدداً من وكالات العلوم والفضاء الأكثر ابتكاراً وريادة في العالم، ونحن على ثقة بأن برنامج هذا العام سيوفر لطلابنا أفضل الفرص التعليمية، على أن يتم عرضها طوال فعاليات المبادرة.

وأضاف أن جمعية البيت متوحد، تسعى لتطبيق الرؤية المستقبلية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ولذلك نريد لطلابنا استلهام التقدم الذي تحققه دولتنا في هذا المجال، لقد حققنا إنجازات بارزة في وقت قصير للغاية، وهذا لا يشمل فقط الإعلان عن إرسال أول رائدي فضاء إماراتيين إلى محطة الفضاء الدولية، بل يضم أيضاً إنجاز برنامج خليفة سات التابع لبرنامج الفضاء الإماراتي.

من جانبه، أشار ميكائيل هواري رئيس شركة إيرباص في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط، نسعى من خلال برنامج "علماء المستقبل"، إلى دعم دولة الإمارات في عملية تأهيل كوادر عالمية المستوى، يمكن لقطاع صناعة الطيران العالمي توظيفها وتطويرها، وأن يسمح لها بالازدهار في مختلف الأسواق والمجالات.

جدير بالذكر أن "مبادرة علماء المستقبل"، جزء من مشروع مدته ثلاث سنوات، سيضم 21 من الطلبة المهتمين بالتخصص في قطاع الطيران.

ويختار البرنامج سبعة طلاب سنوياً، بواقع طالب من كل إمارة ويمنحهم الفرصة لاكتشاف قطاع صناعة الطيران، من خلال أنشطة علمية وبحثية متعددة.