بمسابقة تم تنظيمها مارس الماضي

جداريات طلبة أميركية الشارقة مناراتٌ في صحراء الفجيرة

  • الإثنين 20, مايو 2019 05:36 م
فازت 4 جداريات من تصميم وتنفيذ طلبة كلية العمارة والفن والتصميم في الجامعة الأميركية في الشارقة، في مسابقة مصانع جي كي للإسمنت الأبيض، التي تم تنظيمها، مارس الماضي، لتكون مناراتٌ تضيء صحراء إمارة الفجيرة.
الشارقة 24:

تحتضن جبال الفجيرة عما قريب عدداً من اللوحات الجدارية من تصميم وتنفيذ طلبة كلية العمارة والفن والتصميم في الجامعة الأميركية في الشارقة، والتي سوف تعرض على 4 صوامع إسمنتية في مصانع جي كي للإسمنت الأبيض في الفجيرة، وتعمل هذه الجداريات الأربع، التي تهدف لأن تكون منارات في وسط الصحراء، إلى كسر قسوة البيئة الصحراوية الجبلية الوعرة المحيطة بالمصنع الذي يقع بين إمارتي الفجيرة ورأس الخيمة.

وكانت هذه الجداريات الأربع قد فازت في مسابقة مصانع جي كي للإسمنت الأبيض، والتي تندرج تحت برنامجها للمسؤولية الاجتماعية.

وتعد مصانع جي كي للإسمنت الأبيض ثاني أكبر مصانع للإسمنت الأبيض في العالم والتي تلبي احتياجات أكثر من 40 دولة.

وشارك في هذه المسابقة، والتي تم تنظيمها في شهر مارس 2019، عدد من جامعات الدولة، قاموا بتقديم عروض تصاميم لجداريات تهدف إلى عرض الإرث الثقافي والحضاري الإماراتي، مع التركيز على القيم الإماراتية الأساسية والعادات والتقاليد والتطور والتقدم الذي حققته الدولة على مر الزمن.

وفاز في المسابقة كل من طلبة العمارة والتصميم أحمد جيايسة، ولين جميل، ومارك شحاته، وريم الوزير، عن جدارياتهم اللاتي عكست فن العمارة في الفجيرة وتراثها ومصادرها الطبيعية والشعر.

وعمل الطلبة الأربعة مع بعضهم البعض لإنهاء التصاميم التي اعتمدوا في وضعها على المهارات التي اكتسبوها في مجالات التصميم المتعددة، مثل التصميم متعدد الوسائط، والاتصال المرئي، والعمارة والتصميم الداخلي، والذي ساعدهم بالفوز في المسابقة والحصول على جائزة قدرها 40 ألف درهم.

وقام بالإشراف على تصاميم الطلبة الأستاذ الزائر أحمد سقف الحيط من قسم الفن والتصميم في كلية العمارة والفن والتصميم، الذي قال بأن مشاركة الطلبة في هذه المسابقة أثرت تجربتهم التعليمية في الجامعة الأميركية بالشارقة.

وأضاف: "كان الهدف من هذه التجربة هو جمع الطلبة الأربع والذين يأتون من برامج كلية العمارة والفن والتصميم المختلفة للعمل معاً، والذي يمكن أن يجعل أيضاً فكرة التعاون بينهم في العمل على مشاريع أخرى بعد التخرج أمراً ممكناً".

وسيتم رسم وتنفيذ الجداريات الأحادية الأولوان مباشرة على جدران الصوامع الإسمنتية لمصنع جي كي للإسمنت الأبيض في الفجيرة، والتي يبلغ طولها 50 متراً، مما يسهل للجمهور رؤيتها بوضوح من مناطق مختلفة في إمارة الفجيرة.

وقال الأستاذ سقف الحيط: "لقد تم تصميم هذه الجداريات لتكون باللون الأسود والذي لا يتطلب صيانة كبيرة، كما أنها لن تطغى على المناظر الطبيعية هناك، وإنما ستبرز مثل منارة في وسط الصحراء.. وقد سمحت لنا الأشكال الهندسية البسيطة في التصاميم استخدام تقنيات بسيطة وغير معقدة والذي ينافي التوجهات المتبعة عادة في تصميم وتنفيذ الجداريات، لتكون النتيجة خلق لغة بصرية مبدعة ومستديمة".

وعلق أميت كوثاري المدير التنفيذي لمصانع جي كي للإسمنت الأبيض، قائلاً: "إن مصنع جي كي للإسمنت الأبيض في الإمارات هو أول مصنع إسمنت ينظم مسابقة من هذا النوع في المنطقة، ويعد المصنع من أكثر المصانع تطوراً في الإمارات من الناحية التكنولوجية، فنحن نلبي احتياجات الإسمنت الأبيض المستخدم في التطبيقات والتصميمات المعمارية في أكثر من 40 دولة حول العالم".

وأضاف: "لقد عملت مصانع جي كي للإسمنت الأبيض من خلال مبادرتها ضمن برنامجها للمسؤولية الاجتماعية مع عدد من كليات العمارة والتصميم في دول مجلس التعاون، كما أنها ومنذ عام 2014 داومت على تقديم منصة لتدريب الطلبة وتعزيز خبراتهم.. لقد أردنا من خلال تنظيم هذه المسابقة أن نحث الطلبة على التعبير عن أنفسهم من خلال أعمال تعكس ثقافة وتراث دولة الإمارات والنجاحات التي حققتها القيادات في الدولة، للك أود أن أتقدم بالتهاني والتبريكات لطلبة الجامعة الأميركية في الشارقة الذين فازت تصاميمهم بالمركز الأول تحت اشراف الأستاذ أحمد سقف الحيط".

وأشار طالب تصميم الوسائط المتعددة أحمد جيايسة إلى أهمية مشاركة الطلبة في هذه المسابقة، قائلاً: "إنه لشرف لي أن أمثل كلية العمارة والفن والتصميم في الجامعة الأميركية في الشارقة في هذه المسابقة، كما أن هذه الجداريات ستشكل معلماً دائماً لا يمثل جمال وتراث الفجيرة فحسب، بل هي شهادة أيضاً على نوعية عمل الطلبة في الكلية".