خلال ملتقى بعنوان "مستقبل الصناعة"

نخبة من العلماء يطلقون حزمة من مسرعات الذكاء الصناعي في الشارقة

  • الأربعاء 17, أبريل 2019 03:10 م
  • نخبة من العلماء يطلقون حزمة من مسرعات الذكاء الصناعي في الشارقة
بالتعاون مع الجامعة الأميركية في الشارقة، نظم مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، ملتقى حواري حول "مستقبل الصناعة الذكية في الشارقة"، شارك فيه نخبة من العلماء والمتخصصين من الجامعات، وقادة الصناعة الذكية في المنطقة والشركات العالمية الرائدة في هذا المجال، بالإضافة لعدد من الدوائر الحكومية في الشارقة.
الشارقة 24:

نظم مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، بالتعاون مع الجامعة الأميركية في الشارقة، ملتقى حواري حول "مستقبل الصناعة الذكية في الشارقة"، شارك فيه نخبة من العلماء والمتخصصين من الجامعات، وقادة الصناعة الذكية في المنطقة والشركات العالمية الرائدة في هذا المجال، بالإضافة لعدد من الدوائر الحكومية في الشارقة، وقد اجمع الملتقى على اعتبار أن الشارقة أصبحت مركزا محورياً لشبكة عالمية من المطورين والباحثين في التحول الصناعي الذكي.

ويأتي تنظيم هذا الملتقى ضمن سلسلة من الملتقيات والجلسات الحوارية حول استشراف مستقبل البحث والابتكار في الشارقة ضمن رؤية شمولية احدثتها تغيرات عالمية ابرزت ملامح ثورة صناعية رابعة بدت معالمها بتغيرات غير مسبوقة في حياة البشرية، وتعد التحولات الصناعية وطرق الإنتاج الحديثة من أهم التحولات التكنولوجية التي يشهدها العالم الحديث.

وقد تناول الملتقى مجموعة من المواضيع ضمن محاضرات وجلسات نقاشية بدأت بكلمة ترحيبية وعرض تقديمي عن مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار قدمه سعادة حسين المحمودي الرئيس التنفيذي للمجمع تحدث خلاله عن رؤية وأهدافه الرامية نحو توفير بيئة ملائمة للإبداع والابتكار للارتقاء بمكانة إمارة الشارقة كوجهة عالمية في مجالات البحوث والتكنولوجيا، لدعم توجهات الإمارة نحو اقتصاد المعرفة من خلال دعم وتشجيع وتطوير منظومة الابتكار، ودعم الأبحاث العلمية التطبيقية والتكنولوجية للقيام بالأنشطة الاستثمارية.

وأكد المحمودي أن الشارقة تعتبر حاضنة للكم الأكبر من الصناعات في دولة الامارات العربية المتحدة وكان لا بد من العمل على تطوير منظومة تقنية لدعم هذا القطاع الحيوي في الدولة والإعداد للتحولات الذكية والجاهزية للاستفادة منها بالطريقة المثلى، بما يخدم الصانع والمستهلك عبر تهيئة البنية التحتية التشريعية اللازمة لدعم تقنيات صناعة المستقبل لتكون الشارقة ومن خلال مجمع الشارقة للبحوث مركز اختبار عالمي المستوى لتجربة وتطبيق التكنولوجيا، ليكون هذا المجمع مركزاً محورياً لشبكة عالمية من المطورين والباحثين لدعم القطاع الصناعي والانتقال به الى صناعة مستقبلية تعتمد على أحدث التقنيات الابتكارية.

كما تحدث المحاضرين والمتخصصين خلال عروض تقديمية تناولوا خلالها مستقبل التقنيات الصناعية الذكية وكيفية التعامل مع هذا التحول المستقبلي، عبر تهيئة البنية التحتية التشريعية اللازمة لدعم تقنيات المستقبل لتجربة وتطبيق تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة. بالإضافة لإنترنت الأشياء ومفهوم الصناعة الذكية.

كما أشار المتحدثون إلى ضرورة تسريع وتيرة الذكاء الصناعي عبر إطلاق عدد من المسرعات في مختلف الجوانب، للعمل على تطويع قدرات وقوّة تعلّم الآلة لتوظيف مجال الذكاء الاصطناعي، من أجل تحسين جودة الإنتاج والارتقاء بمستوى جودة الحياة.

وضمت قائمة المتحدثين كل من: الدكتور عبد الرحمن العلي المتخصص في علوم وهندسة الكمبيوتر في الجامعة الأميركية، د. سعيد الظاهري رئيس شركة سمارت ورلد، د.انجيليكا اكستين من الاتحاد الأوربي، والسيد حمد غانم المدير العام في شركة هيتاشي.