في جامعة زايد

انطلاق أعمال المؤتمر الخامس لبحوث طلبة الدراسات العليا بالإمارات

  • الثلاثاء 16, أبريل 2019 03:50 م
  • انطلاق أعمال المؤتمر الخامس لبحوث طلبة الدراسات العليا بالإمارات
انطلقت، الثلاثاء، في مركز المؤتمرات بجامعة زايد، فرع أبوظبي، أعمال المؤتمر الخامس لبحوث طلبة الدراسات العليا بالإمارات، الذي تنظمه الجامعة بشراكة مع وزارة التربية والتعليم، وبالتعاون بين جامعة خليفة، جامعة الإمارات العربية المتحدة، الجامعة الأميركية بالشارقة، جامعة الشارقة، الجامعة البريطانية بدبي، جامعة أبوظبي السوربون باريس، جامعة نيويورك أبوظبي، جامعة أبوظبي، وجامعة دبي.
الشارقة 24:

تحت رعاية معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة رئيسة جامعة زايد، وبحضور سعادة الدكتور محمد إبراهيم المعلا وكيل الشؤون الأكاديمية للتعليم العالي بوزارة التربية والتعليم والأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد والقيادات العليا لقطاعات الشؤون الأكاديمية بجامعات الدولة، انطلقت، الثلاثاء، في مركز المؤتمرات بجامعة زايد، فرع أبوظبي، أعمال المؤتمر الخامس لبحوث طلبة الدراسات العليا بالإمارات، الذي تنظمه الجامعة بشراكة مع وزارة التربية والتعليم، وبالتعاون بين جامعة خليفة، جامعة الإمارات العربية المتحدة، الجامعة الأميركية بالشارقة، جامعة الشارقة، الجامعة البريطانية بدبي، جامعة أبوظبي السوربون باريس، جامعة نيويورك أبوظبي، جامعة أبوظبي، وجامعة دبي.

وتستضيف جامعة زايد، لأول مرة، هذا التجمع السنوي لمختلف المجالات والمعارف الأكاديمية الذي ينعقد بانتظام منذ عام 2015، وبالتناوب بين جامعات الدولة، لإلقاء الضوء على البحوث التي أنتجها طلبة الماجستير والدكتوراه في مختلف جامعات الدولة وشركائها الدوليين.

وناقشت جلسات المؤتمر وورش العمل المنضوية تحته اليوم أكثر من 300 عرض تقديمي تضمنت النتاج البحثي للطلبة المشاركين في 5 مسارات متوازية هي: الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية، الإدارة والأعمال، علوم الحياة والصحة السريرية وما قبل السريرية، تكنولوجيا الأعمال، وأخيراً الهندسة والعلوم الفيزيائية.

وهدف المؤتمر إلى توفير فرص لهؤلاء الطلبة للاطلاع المتبادل على الأعمال البحثية التي قاموا بها وتلقي الآراء حولها، وتبادل الأفكار والملاحظات العلمية الأكاديمية، وتكوين شبكات معارف أكاديمية ومهنية فيما بينهم. كما يتيح المؤتمر لطلبة الدراسات العليا عرض أفكارهم ومشاريعهم المبتكرة على مختلف القطاعات الحكومية الصناعية، وتلقي الملاحظات بشأنها فيما يتعلق بالجوانب العملية التي قد تعزز قيمة أبحاثهم، كما يوفر المؤتمر فرصة ممتازة للطلبة الراغبين الالتحاق ببرامج الدراسات العليا للتعرف على مختلف الفرص البحثية المتاحة في المؤسسات الأكاديمية المشاركة.