تحت شعار "بالتطوع نحقق التسامح"

"معرض الشارقة للعمل التطوعي 2" ينطلق في جامعة الشارقة

  • الثلاثاء 09, أبريل 2019 03:30 م
تحت شعار "بالتطوع نحقق التسامح"، انطلقت، الثلاثاء، فعاليات معرض الشارقة للعمل التطوعي الثاني، بتنظيم منم جائزة الشارقة للعمل التطوعي، بالتعاون مع جامعة الشارقة، وبمشاركة المؤسسات الحكومية وأهلية وفرق تطوعية، من أجل عرض أعمالهم التطوعية ومبادراتهم والفرص التطوعية خلال فتره تمتد 3 أيام.
الشارقة 24:

انطلقت، الثلاثاء، فعاليات معرض الشارقة للعمل التطوعي الثاني، تحت شعار "بالتطوع نحقق التسامح"، تنظمه جائزة الشارقة للعمل التطوعي، بالتعاون مع جامعة الشارقة، وبمشاركة المؤسسات الحكومية وأهلية وفرق تطوعية، من أجل عرض أعمالهم التطوعية ومبادراتهم والفرص التطوعية خلال فتره تمتد 3 أيام، بمركز الطالبات في عمادة شؤون الطالبات بجامعة الشارقة.

ويستهدف المعرض طلاب وطالبات الجامعات، وكل من له اهتمام بالأعمال التطوعية، وذلك بهدف نشر ثقافة العمل التطوعي وتسهيل عملية الانضمام للأعمال التطوعية.

حضر افتتاح المعرض، كل من الأستاذ الدكتور الصديق المصطفى الشيخ نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، وسعادة جاسم الحمادي أمين عام جائزة الشارقة للعمل التطوعي، برفقة الدكتورة سلامة الرحومي عميدة شؤون الطالبات، والأستاذة فاطمة موسى البلوشي المدير التنفيذي للجائزة، وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية.

محاضرات مصاحبة

وعلى هامش المعرض، تم عقد بعض المحاضرات منها محاضرة "اصنع سعادتك بالتطوع"، من تقديم الأستاذة فاطمة البلوشي المدير التنفيذي للجائزة، حضرتها 33 طالبة من طالبات جامعة الشارقة، وسيتم عقد نفس المحاضرة غداً أيضاً، فيما يكون يعقد الخميس محاضرة بعنوان "التطوع إنسانية وتميز"، يتم تقديمها غداً، من تقديم المدرب الدكتور سيف المعيلي.

وخلال افتتاح المعرض، أكد جاسم الحمادي أنه جاء اختيار جامعة الشارقة لإقامة المعرض للمرة الثانية على التوالي، لما تتميز به الجامعة من مكانة مرموقة لدى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ورئيس جامعة الشارقة، وبدعم سموه اللامحدود.

وأضاف أمين عام الجائزة: "نتطلع من خلال هذا التجمع الفريد من نوعه، أن يحقق المعرض مستهدفاته المرجوة"، مثمناً في الوقت ذاته مشاركة المؤسسات التي وصل عددها أكثر من 26 مؤسسة شملت 17 جهة حكومية و9 مؤسسات أهلية مجتمعية.

وأعرب أمين عام الجائزة عن شكره لجامعة الشارقة على تعاونها اللامحدود مع الجائزة بقيادة سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة، ولا سيما أن الجامعة كمؤسسة تعليمية وطنية وكصرح علمي مرموق يعتبر الوجهة المفضلة لمختلف مؤسساتنا الحكومية في الامارة.

وأشار إلى المعرض هذا العام يتزامن مع عام التسامح، الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، بأن عام 2019 "عاماً للتسامح".

منصات تطوعية

ومن جانبها، قالت فاطمة موسى البلوشي المدير التنفيذ للجائزة، أن معرض الشارقة للعمل التطوعي هو عبارة عن معرض توعوي سنوي تم إطلاقه بهدف التعريف بالفرص والأعمال والبرامج التطوعية على مستوى دولة الإمارات، ويشارك فيه المؤسسات الحكومية والأهلية والفرق التطوعية في الدولة، لافتةً إلى أن المعرض يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة والوطن العربي.

وأكدت المدير التنفيذ للجائزة، أن "الجائزة" تهدف من خلال هذا المعرض إلى تعريف الجمهور والمهتمين بالعمل التطوعي حول الفرص والبرامج التطوعية المتاحة، من أجل توفير فرص وساعات تطوعية لطلاب الجامعات والفرق التطوعية والمهتمين بالعمل التطوعي، فضلاً عن توفير متطوعين وداعمين للفرص والمبادرات التطوعية المطروحة سواء على مستوى الإمارة أو على مستوى الدولة، كما يهدف المعرض إلى إطلاق فرص جديدة تشمل مختلف مجالات التطوع المختلفة.

كما يهتم المعرض بإبراز دور إمارة الشارقة الرائد في مجال العمل التطوعي ودعمه وترسيخ قيمه ومبادئه، وكذلك يعمل المعرض رفع مستوى التنافس بين المؤسسات في الإبداع والابتكار بطرح فرص تطوعية والمساهمة في تنوعها.

وأفادت البلوشي أن المعرض يقيم أنشطته من خلال منصات تابعة للمؤسسات الحكومية والأهلية والفرق التطوعية التي تعرض أعمالها لطرح وعرض الفرص التطوعية المتاحة لديهم، وكذلك يتم عرض المبادرات والمشاركات التطوعية التي تقدمها المؤسسات والفرق التطوعية، ومن خلاله يتم تسجيل المتطوعين الراغبين بالانضمام للبرامج التطوعية.

26 جهة مشاركة

ومن أبرز الجهات المشاركة في المعرض: هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير"شروق"، والقيادة العامة لشرطة الشارقة، وهيئة الانماء التجاري والسياحي بالشارقة، وبلدية مدينة الشارقة، ودائرة الثقافة، هيئة الشارقة للمتاحف، ودائرة التنمية الاقتصادية، وسجايا فتيات الشارقة، إلى جانب هيئة البيئة والمحميات الطبيعية، وهيئة الشارقة للكتاب، ودائرة الرقابة المالية، ودائرة شؤون الضواحي والقرى، ودائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، وجامعة الشارقة - فريق الأشرز والنادي التطوعي، وجمعية الشارقة الخيرية، بالإضافة إلى العديد من المعاهد والجمعيات الأخرى منها المعهد العالي للتدريب القانوني، وجمعية الإمارات للمحاميين والقانونيين، ومركز الإمارات لدراسات حقوق الإنسان، والهلال الأحمر الإماراتي، وجمعية الإمارات للمتقاعدين، وجمعية أصدقاء مرض السرطان، وجمعية المعلمين، وجمعية الإمارات للتطوع، معهد الشارقة للتراث، ودائرة الأوقاف، ودائرة الشؤون الإسلامية.