في عادة موروثة

نحّال بعمر 62 عاماً يجمع العسل في هونغ كونغ على الطريقة القديمة

  • الأحد 21, أبريل 2019 09:59 م
يجمع نحّال في هونغ كونغ يبلغ من العمر 62 عاماً، العسل على الطريقة القديمة، في عادة موروثة من سنوات المجاعة في الصين.
الشارقة 24 - أ ف ب:

على تلال هونغ كونغ بعيداً عن أبراج الأحياء الراقية، يمسك ييب كي-هوك سرباً من النحل البرّي بيديه، في عادة موروثة من سنوات المجاعة في الصين.

يشتري أغلبية منتجي العسل، النحل، من اختصاصيين في تربيته، لكن ييب يفضّل أن يسرح في الغابة ويجلب الحشرات البرّية بفضل تكتيكات يعتمدها منذ 27 عاماً.

ولا يواجه الرجل البالغ من العمر 62 عاماً أيّ صعوبة في التنقّل وسط الغابات الكثيفة، بعيداً عن دروب التنزّه المعروفة، وهو يتوقّف أمام تجويف في التلّة يعلم أنه يضمّ طرداً من النحل.

فيشعل خمسة عيدان بخور "لتهدئة" الحشرات، وينتظر حتّى يفعل الدخان مفعوله، قبل أن يمدّ يده داخل التجويف ليخرجها حاملاً قطعة من الشمع يسيل عليها عسل حولها نحل.

وهو لم يتعرض سوى للسعتين خلال العملية برمتّها، فالفكرة تقضي، على حدّ قوله، بالإمساك بأكبر عدد ممكن من قطع الشمع من دون كسرها، وإلحاق الأذى بالنحلة الملكة التي تؤدّي دوراً أساسياً لجماعتها.

ويوضح: "إذا وضعنا قفّازات، لا نشعر بصلابتها، وإذا ضغطنا كثيراً وقتلنا الملكة من دون قصد، فسنواجه مشاكل كثيرة وسيكون من الصعب نقل الخلية".