في دراسة لدورية "برين" العلمية...

هل عانى ليوناردو دافنشي من اضطرابات قصور الانتباه؟

  • الجمعة 31, مايو 2019 01:16 م
أظهرت دراسة نشرتها دورية "برين" العلمية أن عبقري عصر النهضة ليوناردو دافنشي ربما عانى نوعاً من اضطرابات قصور الانتباه التي باتت مألوفة في عصرنا الحديث.
الشارقة 24 - رويترز: 

تظهر مجموعة من أعمال عبقري عصر النهضة ليوناردو دافنشي الرائعة وغير المكتملة أنه ربما عانى نوعاً من اضطرابات قصور الانتباه التي باتت مألوفة في العصر الحديث.

هذه هي وجهة نظر أستاذ الطب النفسي في كينجز كوليدج في لندن ماركو كاتاني الذي يعتقد أن متلازمة فرط الحركة ونقص الانتباه تفسر تأجيل دافنشي المزمن لاستكمال أعماله وقدراته الإبداعية سواء في مجال الفنون أو العلوم... حتى لوحة الموناليزا أشهر أعمال الرسام الإيطالي غير مكتملة.

واضطراب فرط الحركة وقلة الانتباه معروف بين الأطفال، لكن يتزايد الآن تشخيص إصابة بالغين به ومنهم أشخاص ينعمون بحياة مهنية ناجحة.

ومن بين الأعراض عدم القدرة على استكمال المهام وشرود الذهن والنشاط العقلي المفرط والحركة البدنية الزائدة.

وطرح كاتاني فرضيته في دورية "برين" وأكد أن سجلات تاريخية تظهر أن الصعوبة التي واجهها دافنشي في إتمام المهام لازمته منذ الطفولة.

وأضاف أن "روايات كاتبي السير الذاتية وشخصيات عاصرته تظهر أنه لم يكن يستقر في مكان قط وأنه كان يتنقل عادة من مهمة إلى أخرى".