طورها فريق بحثي

خلايا "بيروفسكايت" الشمسية المرنة يمكن ارتداؤها بملابس إلكترونية

  • الثلاثاء 16, أبريل 2019 08:35 ص
  • خلايا "بيروفسكايت" الشمسية المرنة يمكن ارتداؤها بملابس إلكترونية
حسب دراسة، تم نشرها في مجلة نانو إنيرجي الأميركية، قام باحثون من معاهد شنتشن للتكنولوجيا المتقدمة، التابعة للأكاديمية الصينية للعلوم، بتصنيع نوع جديد من خلايا بيروفسكايت الشمسية، تعتمد على ركيزة الميكا غير العضوية، يمكن استخدامها في الإلكترونيات القابلة للارتداء.
الشارقة 24 – أونا:

طور فريق بحثي مشترك نوعاً جديداً من الخلايا الشمسية عالية المرونة، والثبات، والتي يمكن استخدامها في الإلكترونيات القابلة للارتداء.

وشارك في الدراسة باحثون من الصين، وتايوان، وتم نشرها في العدد الأخير من مجلة نانو إنيرجي الأميركية، لتوضح أن مزود الطاقة يعد عنصراً حيوياً لسلامة الإلكترونيات التي يمكن ارتداؤها.

وأنه تم استخدام خلية بيروفسكايت الشمسية على نطاق واسع لتصنيع البطاريات المرنة، لأنها فعالة للغاية، ورخيصة، وسهلة الاستخدام، حيث تعتبر مادة البيروفسكايت لها نفس نوع التركيب البلوري، مثل أكسيد تيتانيوم الكالسيوم، وينظر للركيزة المرنة، على أنها العامل الرئيسي، لتحديد أداء خلايا بيروفسكايت الشمسية.

وبحسب الدراسة فإن خلية بيروفسكايت الشمسية الحالية، تصنع بشكل رئيسي من ركيزة البوليمر، التي أثبتت هشاشتها وعدم ثباتها، علاوة على أنها غير مقاومة للماء بشكل كاف،

وقام باحثون من معاهد شنتشن للتكنولوجيا المتقدمة، التابعة للأكاديمية الصينية للعلوم، بتصنيع نوع جديد من خلايا بيروفسكايت الشمسية، تعتمد على ركيزة الميكا غير العضوية.

ويمكن لهذه الخلايا، أن تقلل من الضغط في الجهاز حتى في ظل التشوه الانحنائية الكبير، ويتميز الميكا ،بكونه معدناً، ينفصل بسهولة إلى قطع صغيرة شفافة مسطحة من الصخور.

وتظهر وحدات خلايا بيروفسكايت الشمسية، التي تعتمد على الميكا الجديدة، تحويلًا عالي الكفاءة لأشعة الشمس إلى كهرباء، حيث بلغت كفاءة التحويل الكهروضوئية نسبة 18%.

ويمكن أن تحتفظ أيضاً بأكثر من 91.7% من كفاءة التحويل الأصلية، بعد 5000 دورة من التشوه الانحنائي الكبير، وفقاً للباحثين، فضلاً عن أن خلايا بيروفسكايت الشمسية الجديدة، تعد مستقرة نسبياً ضد الرطوبة في درجات الحرارة المرتفعة.