في دراسة جديدة

الأمراض المزمنة تحد من النشاط الحركي عند كبار السن

  • الأحد 14, أبريل 2019 07:48 ص
  • الأمراض المزمنة تحد من النشاط الحركي عند كبار السن
بينت دراسة جديدة، أن الأمراض المزمنة خاصةً، أمراض القلب التاجية، والسكر، والتهاب المفاصل تحد من الحركة عند كبار السن، إذ تشكل عاملاً رئيسياً وراء تراجع نشاطهم، فكلما زاد عدد الأمراض، كلما تراجع مستوى النشاط البدني.
 الشارقة 24 – أونا:

أفادت دراسة طبية، بأن الأمراض المزمنة، تشكل عاملاً رئيسياً وراء تراجع معدل النشاط الحركي بين كبار السن خاصةً، أمراض القلب التاجية، السكر، فشل عضلة القلب، التهاب المفاصل، فكلما زاد عدد وحدة الأمراض، كلما تراجع مستوى النشاط البدني.

وذكر الدكتور أورهو كوجالا، أستاذ المخ والأعصاب في جامعة "واشنطن، أنه ينبغي على المتخصصين في الرعاية الصحية، الانتباه إلى قيود التنقل التي تسببها الأمراض المزمنة، قبل أن تتعرض حياة كبار السن للخطر.

وشملت الدراسة الحالية، ما يقارب 779 توأماً، تراوحت أعمارهم ما بين 71 – 75 عاماً، وأوضحت أن الأمراض المزمنة كانت وراء الانخفاض الكبير في كمية الحركة المقاسة، دون أن يلاحظها الباحثون، كما أفادت الدارسة أنه بالنسبة للأفراد الذين لا يعانون من الأمراض، كان عدد الخطوات المتراكمة يومياً في المتوسط 7000 خطوة تقريباً.

وفي المقابل، تحرك أولئك الذين أبلغوا عن 3 أمراض على الأقل، حوالي 4000 خطوة في اليوم.

ووفقاً للدراسة فإن ممارسة النشاط البدني في مرحلة البلوغ الأصغر سناً، أو في منتصف العمر المبكر لم يؤثر على النتائج.