بدراسة حديثة

كائنات بشرية بسمات بدائية وتركيبات إنسان عاقل اكتشفت في الفلبين

  • الخميس 11, أبريل 2019 01:12 م
اكتشف باحثون نوعاً جديداً من الكائنات البشرية بسمات جسدية بدائية جداً، تشبه "القردة الجنوبية" وأخرى قريبة للإنسان العاقل، تمتاز بقصر القامة، كان يعيش في الفلبين قبل أكثر من 50 ألف سنة حسبما ذكرت مجلة "نيتشر".
الشارقة 24 – أ.ف.ب:

أفاد باحثون، أنهم اكتشفوا نوعاً جديداً من الكائنات البشرية بسمات جسدية فريدة، كان يعيش على حزيرة لوسون قبل أكثر من 50 ألف سنة على ما ذكرت مجلة "نيتشر".

وسمح تحليل 13 بقايا متحجرة من أسنان، وعظام أصابع يد وقدم، وأجزاء من عظمة الفخذ، عثر عليها في كهف بكالاوو للباحثين باعتبار أنها عائدة لنوع جديد، أطلقوا عليه الاسم العلمي "هومو لوزونينسيس".

وذكر فلوران ديتروا الخبير في علم الإناسة، والإحاثة في متحف الإنسان في باريس، والمعد الرئيسي للدراسة، أن هذا النوع يتمتع بسمات بدائية جداً، تشبه أسترالوبيثكس "القردة الجنوبية" وأخرى حديثة قريبة من الإنسان العاقل.

وأشار إلى أن ،هذا النوع كان قصير القامة على الأرجح، بالنظر إلى حجم أسنانه، لكنها ليست حجة كافية لتأكيد ذلك.

وهذا النوع، ليس من أسلاف الإنسان الحديث المباشرين، لكنه نوع قريب ومعاصر للإنسان العاقل مع بعض السمات البدائية.