بالتعاون مع "بوبيولار ساينس"

"الشارقة لعلوم الفضاء" تحتفل بالذكرى 50 لهبوط الإنسان على القمر

  • الإثنين 22, يوليو 2019 06:58 م
نظمت أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك بجامعة الشارقة احتفالاً بالذكرى الـ 50 لهبوط الإنسان على سطح القمر.
الشارقة 24:

نظمت أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك بجامعة الشارقة احتفالاً بالذكرى الـ 50 لهبوط الإنسان على سطح القمر، عبر Apollo 11، وذلك بالتعاون مع مجلة بوبيولار ساينس - العلوم للعموم وشريكها الاستراتيجي مؤسسة دبي للمستقبل، حيث رحبت الأكاديمية بمجموعة من الحضور من الطلبة والباحثين وأعضاء هيئة التدريس وهواة الفضاء والفلك في فعالية غنية بالمعلومات تعزز مفهوم تاريخ استكشاف الفضاء، وبرنامج أبولو (Apollo Program)، وافتتحت الفعالية بتسليط الضوء على أهمية هذا الاحتفال والتقدم الذي توصلت إليه البشرية بالهبوط على سطح القمر - بما في ذلك تخطيط الصواريخ والطاقم والتحديات التقنية والأهمية العلمية لهذا المشروع، وذلك بهدف خدمة المجتمع العلمي ونشر المعرفة والوعي بعلوم الفضاء والفلك لدى الطلبة والباحثين وهواة هذا المجال.

صرح الدكتور إلياس فرنيني نائب مدير الأكاديمية لشؤون المختبرات البحثية ومرصد الشارقة، أن أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك تهدف لنشر الوعي بأهمية القطاع الفضائي والثقافة العلمية الفلكية، وتنمية الكوادر البشرية الوطنية المؤهلة في هذا المجال، وتشجيع البحوث العلمية في العلوم الفلكية وتطوير تقنيات الفضاء السلمية، والمساهمة في القطاع الفضائي الوطني والمشاريع العلمية، إلى جانب تطوير الشراكات المحلية والدولية لتنمية القطاع الفضائي الوطني، وذلك وفقاً للرؤية التي وضعها مؤسسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة.

وأضاف أن الأكاديمية في خطى أن تصبح مقراً رائداً لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك محلياً وعالمياً، حيث تضم الأكاديمية خمسة مختبرات بحثية في مجالات متخصصة في أبحاث الفضاء والفلك، ومراصد فلكية فريدة من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، وقبة سماوية حديثة تجذب الطلبة والباحثين وهواة علوم الفضاء والفلك، ومعرض الفضاء الذي يعرض تاريخ الكون ونظريات نشأته ونهايته كنظرية الانفجار العظيم.

كما أفاد سعد لطفي، رئيس تحرير بوبيولار ساينس - العلوم للعموم: "هدفنا في بوبيولار ساينس العلوم للعموم هو محاولة إلهام الشباب وتبسيط العلوم لهم بلغة بسيطةٍ واضحة، وهو ما حفّزنا إلى تنظيم هذا الحدث بالشراكة مع أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك حتى يستكشف الجمهور أهمية علوم الفلك والفضاء، والفوائد التي حصلنا عليها جراء الوصول إلى القمر. في الوقت ذاته، أطلقنا عبر منصاتنا مجموعة من المقالات والفيديوهات المرتبطة بالفلك ومهام الهبوط على القمر ومن ضمنها مهمة أبولو 11 التي هبطت بالبشر على القمر للمرة الأولى منذ 50 عاماً، بالإضافة إلى إطلاق المرحلة الأولى من دليل المصطلحات العلمية الذي يشرح كافة المصطلحات الفلكية باللغة العربية".

تضمنت الفعالية معرضًا للهبوط على سطح القمر يعرض قصة أبولو 11 (Apollo 11) منذ إطلاقه في 16 يوليو 1969 مع رواد الفضاء الأميركيين نيل أرمسترونغ، وإدوين "باز" ألدرين، ومايكل كولينز على صاروخ ساتورن الخامس (Saturn V) في طريقهم إلى القمر، كما سلط الضوء على مدار الصاروخ حول القمر وهبوطه على سطحه، وهو أول هبوط للإنسان على سطح القمر، ويعد خطوة كبيرة للبشرية في استكشاف الفضاء، إلى جانب رحلة العودة إلى الأرض، كما تضمن الاحتفال عرض فيلم للقطات أصلية من هبوط أبولو 11، ومسابقة وأنشطة للحضور، ومحاضرة علمية حول برنامج أبولو والمهمات الأخرى لاستكشاف الفضاء، وعرض خاص في القبة السماوية، ورصد للكواكب والنجوم في مرصد الشارقة.