بدوري الخليج العربي

بني ياس يحتج على القرارات التحكيمية و"الفار" لمباراة شباب الأهلي

  • الأحد 20, أكتوبر 2019 03:53 م
  • بني ياس يحتج على القرارات التحكيمية و"الفار" لمباراة شباب الأهلي
أصدر نادي بني ياس بياناً عبر فيه عن استياءه الشديد من القرارات التحكيمية لمباراته مع شباب الأهلي بالجولة الرابعة من دوري الخليج العربي.
الشارقة 24- محمود علي:

عبر نادي بني ياس عن استياءه الشديد من القرارات التحكيمية لمباراة شباب الأهلي دبي وبني ياس ضمن حساب الجولة الرابعة من دوري الخليج العربي والتي اقيمت في استاد راشد في ملعب شباب الأهلي مساء الوم السبت، وانتهت بفوز شباب الأهلي 2-0.

وقال النادي في بيان له:“ هناك علامات الاستفهام التي لم يكن لها إي اجابة أو تفسير حالة الطرد الواضحة على لاعب نادي شباب الأهلي "محمد مرزوق" في الدقيقة 33 من عمر الشوط الأول حيث أن هناك ضرب واضح على وجه لاعب بني ياس "سيل سامويل" بالإضافة إلى تأكيد كل الخبراء التحكيمين على وضوح حالة الطرد والتي كانت تستوجب ردة فعل من حكم المباراة خصوصاً وان النتيجة كانت تشهد حالات تعادل بين الفريقين.

ويستفسر نادي بني ياس ايضاً عن وجود تقنية الفار وما هو الدور الذي تقدمه في حالة وجود حالات سهلة وواضحة للجميع ولكن لا يتم اتخاذ أي قرار او ردة فعل بها خصوصاً وأن مثل هذه القرارات تؤثر على نتيجة اللقاء وترجح كفة فريق على حساب فريق أخر.

وأضاف البيان: ما زاد من تعجب نادي بني ياس من القرارات التحكيمية كثرت الكروت الصفراء على لاعبي بني ياس والتي طالت ايضاً مساعد المدرب بسبب اقترابه من خط الملعب بالرغم أن الحالة تكررت مع مدرب الفريق المنافس كثيراً وبشكل اوضح دون أن يحصل على إي انذار مما يلغي مبدئ التساوي وتكافئ الفرص بين الفريقين

واخيراً يؤكد نادي بني ياس بأن الاحتجاج المقدم ليس بسبب الخسارة في مباراة اليوم وأن احتجاجات كل الاندية واضحة و في ازدياد ملحوظ بسبب حالة الإرباك التي احدثتها تقنية الفار والتي إما ان تتدخل وتؤخر من المباراة لأكثر من ربع ساعة كما حدث في مباراة بني ياس والوحدة حيث اضاف الحكم خمسة عشر دقيقة بين الشوط الاول والثاني كوقت بديل بسبب حالات الفار او كما حدث اليوم في الفار نهائياً وبالتالي خلق حالة من التعجب وتستوجب الوقوف عليها وتقديم اجابات لكل الأندية وليس فقط لنادي بني ياس او باقي الفرق التي قدمت احتجاجات في الأسابيع الماضية خصوصاً أننا مازلنا في بداية الموسم.