ضمن برنامج تمكين القيادات الرياضية

مجلس الشارقة الرياضي يختتم دورة "عدسات القيادة للقائد الرياضي"

  • الأربعاء 16, أكتوبر 2019 12:28 م
أسدل مجلس الشارقة الرياضي الستار على دورته التدريبية "عدسات القيادة للقائد الرياضي"، التي استمرت لمدة يومين، في مقر نادي الشارقة الثقافي للشطرنج، بحضور 36 منتسباً.
الشارقة 24:

اختتم مجلس الشارقة الرياضي دورته التدريبية "عدسات القيادة للقائد الرياضي"، التي استمرت لمدة يومين، من يوم الاثنين الموافق 14 أكتوبر الجاري إلى الثلاثاء الموافق 15 أكتوبر، في مقر نادي الشارقة الثقافي للشطرنج، بحضور 36 منتسباً يمثلون رؤساء وأعضاء مجالس إدارات الأندية، والمديرين التنفيذيين، ومدراء الإدارات بالمجلس، لاستكمال 10 ساعات تدريبية، تنوعت بين المحاضرات النظرية والتطبيقات العملية والمناقشات.

حضر ختام الدورة الشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا رئيس نادي الشارقة الثقافي للشطرنج، وسعادة عيسى هلال الحزامي الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، والدكتور محمد عبد العظيم المشرف الأكاديمي للبرنامج، والمدربة مريم عيسى آل علي التي حاضرت المشاركين في الدورة.

وأشار سعادة عيسى هلال الحزامي إلى أن دورات تمكين القيادات الرياضية تتواصل وفق الخطة الاستراتيجية للمجلس، والاهتمام والدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي، ومتابعة الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي.

وأضاف الحزامي أن مجلس الشارقة الرياضي يسعى دائماً إلى تكوين قيادات على أعلى المستويات والتميز في العمل الإداري، لذا تشكل مثل هذه الدورات أهمية وذات قيمة كبيرة للمشاركين، وذلك من واقع خطة المجلس في صناعة القيادات الرياضية.

وأكد الحزامي أن دورة عدسات القيادة للقائد الرياضي جاءت في هذا الاتجاه للتعريف بالعديد من الأهداف التي تخص المحاور في القيادة الرياضية بما سيكون له تأثير إيجابي وفعال من خلال المشاركة في مثل هذه الدورات.

وارتكزت أهداف الدورة في التعرف على محور الغاية، وأن يكون القادة قادرين على فهم المعنى الحقيقي لأصالتهم، ليكونوا قادة أفضل وتحديد العلامة التجارية الخاصة بهم ومشاركتها مع الآخرين، والتعرف على أهداف محور "النمو"، وفهم أهمية الاستثمار في النمو الشخصي وتطوير المهارات الشخصية لإلهام من حولهم، وأهداف محور التواصل لتحديد أهمية الاتصال والتواصل، وفهم قيمة طرح الأسئلة ذات الجودة.

واشتملت الدورة على عدد من الموضوعات منها عدسات القيادة الستة في المؤسسات الرياضي وهي "الغاية والأصالة والنمو والتواصل والتأثير والمثابرة"، بينما كانت أساليب التدريب المستخدمة هي المحاضرات النظرية وورش العمل والمناقشات وتمثيل الأدوار.

وجاءت المخرجات المتوقعة من الدورة أن ينظر المشارك للقيادة بمنظر جديد ومختلف لما له من تأثير، وزيادة وعي المشارك بقيادته، وكيف ينظر الآخرون إلى مهاراته القيادية، وأن يتمكن المشارك من تطبيق أدوات جديدة في القيادة تحت العدسات الستة مع نفسه، وأفراد فريقه ومؤسسته، وأن تسنح الفرصة للمشارك لربط العدسات مع أداة تحليل العادات المكتسبة للأفراد والشركات.

وفي نهاية الدورة، سلّم الشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا، وسعادة عيسى هلال الحزامي، شهادات المشاركة للمنتسبين في الدورة.