النسخة الرابعة

"الشارقة الرياضي" يُطلق برنامج الدبلوم المهني في الإدارة الرياضية

  • الأربعاء 09, أكتوبر 2019 02:19 م
  • "الشارقة الرياضي" يُطلق برنامج الدبلوم المهني في الإدارة الرياضية
أطلق مجلس الشارقة الرياضي بالشراكة مع جامعة الشارقة، النسخة الرابعة من برنامج الدبلوم المهني في الإدارة الرياضية، وهو أحد المبادرات القيادية لإعداد كوادر وطنية رياضية لتحقيق نهضة واسعة وشاملة في القطاع الرياضي.
الشارقة 24:

أعلن مجلس الشارقة الرياضي بالشراكة مع جامعة الشارقة، عن إطلاق النسخة الرابعة من برنامج الدبلوم المهني في الإدارة الرياضية، وهو أحد المبادرات القيادية الرائدة المشتركة لإعداد كوادر وطنية رياضية لتحقيق نهضة واسعة وشاملة في القطاع الرياضي.

جاء ذلك، خلال في مؤتمر صحافي عقد يوم الأربعاء، بقاعة الاجتماعات بجامعة الشارقة بحضور سعادة عيسى هلال الحزامي الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، والأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة، والأستاذ الدكتور الصديق مصطفى الشيخ نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور راضي الزبيدي مدير مركز التعليم المستمر والتطوير المهني، والدكتور محمد عبد العظيم محمود المدير الأكاديمي لبرنامج الدبلوم المهني في الادارة الرياضية، ومدراء الإدارات بالمجلس والدارسين والمنتسبين للبرنامج.

وتمثل المبادرة ترجمة لاتفاقية التعاون بين المؤسستين وتهدف إلى طرح العديد من المبادرات والأنشطة المشتركة، حيث يشارك في البرنامج 30 دارساً ودارسة يمثلون أكثر من 18 مؤسسة ونادي رياضي من إمارة الشارقة.

وبهذه المناسبة، أشار الشيخ صقر القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، إلى أن البرنامج له أهمية خاصة لما يمثله من دعم وتعزيز لمسيرة المجلس من خلال بناء جسور التواصل والشراكة مع مختلف المؤسسات برؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب الحاكم رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، وسمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، و ما يقدمونه من دعم ورعاية لكافة القطاعات في الامارة ومن ضمنها قطاع الرياضة و مختلف الخدمات التي تساهم في بناء الانسان وتحقيق الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين على أرض هذه الإمارة.

وأضاف القاسمي، أن إطلاق هذا البرنامج يأتي ترجمة لاتفاقية التعاون المبرمة بين المؤسستين والتي تهدف الى طرح مختلف المبادرات والأنشطة المشتركة بما يخدم المجتمع. حيث يحتوي البرنامج على العديد من الموضوعات الجديدة المرتبطة بمجال الإدارة الرياضية، ويعد استمراراً لجهود سابقة تستهدف تمكين الشباب على المستوى الرياضي والمهني وتحقيق أهدافه وتطلعاته نحو إعداد القيادات الرياضية في مختلف التخصصات.

وأكد سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، أن إطلاق برنامج " الدبلوم المهني في الإدارة الرياضية هو ثمرة تعاون مستمر وفعال في العديد من البرامج المهنية والأنشطة الرياضية مع مجلس الشارقة الرياضي ، مشيراً إلى أن استراتيجية جامعة الشارقة والتي وضعت وفقاً للتوجيهات العامة لرئيسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة تركز في جوانب على درجة من الأهمية منها خدمة وتنمية المجتمع من خلال طرح برامج أكاديمية ومهنية بهدف إعداد كوادر وطنية متخصصة في كل المجالات التي تحتاجها أسواق العمل.

وأضاف النعيمي، أن برنامج الدبلوم المهني في الإدارة الرياضية سيعمل على تزويد المشاركين بالمهارات اللازمة في الإدارة الرياضية واللوائح والتنظيمات الرياضية، مع التركيز على مبادئ التخطيط الاستراتيجي في المؤسسات الرياضية وكيفية الإعداد النفسي والذهني للرياضيين.

بدوره، أشار سعادة عيسى هلال الحزامي الأمين العام للمجلس للتعاون المثمر مع جامعة الشارقة و الذي يمتد إلى إقامة مثل هذه البرامج والانشطة التي تشكل إضافة كبيرة للدارسين وترجمة لاستراتيجية المجلس ورؤية صاحب السمو حاكم الشارقة في دعم كل ما يساهم في تطوير الأفراد والمؤسسات، كما أن الدبلوم المهني في الإدارة الرياضية يشكل أهمية كبيرة في مجال مهم ومؤثر ويمنح البرنامج فائدة كبيرة لكل المنتسبين فيه وينعكس على تطوير الرياضة في الإمارة.

مؤكداً أن البرنامج يشتمل على عدد 150 ساعة ويحاضر من خلاله أساتذة أكاديميين في مجال الإدارة الرياضية وخبراء وشخصيات رياضية ضمن عشر محاور مختلفة وهي المحور الأول التنظيمات والقوانين الرياضية ويتناول لوائح ونظم اللجان الأولمبية المحلية والدولية ولوائح الاتحادات والمجالس والأندية الرياضية.

ويتناول المحور الثاني الأسس العلمية في الإدارة الرياضية ممثلة في الإدارة الرياضية التنفيذية والقيادة في المجال الرياضي والإدارة المالية في المؤسسات الرياضية والحوكمة، فيما يتناول المحور الثالث بعنوان "التخطيط الرياضي واستشراف المستقبل"، التخطيط الاستراتيجي في المؤسسات الرياضية وتخطيط وبناء الهياكل التنظيمية في الأندية الرياضية وتخطيط وإدارة المنشآت الرياضية.

أما المحور الرابع يتناول الأساليب الحديثة في الإدارة الرياضية مثل إدارة الجودة الشاملة وإدارة الوقت والتفاوض وإدارة الاجتماعات وكتابة التقارير وإدارة الأزمات الرياضية والبروتوكول والدبلوماسية الرياضية ، والمحور الخامس يتناول سيكولوجية المنافسات الرياضية، بينما يتناول المحور السادس تنظيم وإدارة الأحداث الرياضية والبطولات والمعسكرات الرياضية، والمحور السابع ويتمثل في الإعلام الرياضي الحديث والاتصال وإدارة الإعلام الرقمي وشبكات التواصل الاجتماعي في المؤسسات الرياضية، والمحور الثامن يتناول تكنولوجيا الإبداع والابتكار في المجال الرياضي وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في الإدارة الرياضية، والمحور التاسع ويتعلق بالموضوعات المرتبطة باستراتيجيات التسويق والرعاية الرياضية، ويتناول المحور العاشر والأخير ويتناول بعض الموضوعات المرتبطة بمفاهيم ونظريات وتطبيقات الاحتراف الرياضي.

وترتكز ماهية البرنامج على تزويد الدارسين بالمعلومات والمهارات التي تعينه على معرفة التنظيمات والقوانين الرياضية وفهم الأسس العلمية للإدارة الرياضية والأساليب الحديثة في إدارتها واكتساب مهارات التخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل في المؤسسات الرياضية ، كما يزود الدارسين بالمعلومات والمعارف المرتبطة بالتسويق والرعاية الرياضية وتكنولوجيا الإبداع والابتكار في المجال الرياضي وإدارة الإعلام الحديث والرقمي في المؤسسات الرياضية، بالإضافة إلى التعرف على نظريات ومفاهيم الاحتراف الرياضي وأسس تنظيم الأحداث الرياضية والمعسكرات.

ومن أهم الأهداف الأكاديمية للبرنامج، تنمية إدراك الدارس بالأسس العلمية للإدارة والقيادات الرياضية، وتنمية مهارات الدارسين بالإدارة المالية ومبادئ الحوكمة بالمؤسسات الرياضية، وتزويد الدارسين بخلفية معرفية عن التنظيمات والقوانين الرياضية، والتعرف على استراتيجيات التسويق والرعاية الرياضية ووسائل الإعلام الحديثة، وأن يدرك الدارس مهارات التخطيط الاستراتيجي والأساليب الحديثة في الإدارة الرياضية، ودراسة تحليلية لنظريات ومفاهيم الاحتراف الرياضي، واكتساب مهارات تنظيم وإدارة الأحداث الرياضية والمعسكرات.