بضبط معايير السيارة

القاسمي يكمل تحضيراته للمشاركة في رالي باها "الأردن 2019"

  • الخميس 19, سبتمبر 2019 08:45 ص
  • القاسمي يكمل تحضيراته للمشاركة في رالي باها "الأردن 2019"
أنجز الشيخ خالد بن فيصل القاسمي قائد فريق أبوظبي للسباقات، الأربعاء، تجاربه الخاصة، لخوض منافسات رالي باها الأردن 2019، من خلال ضبط معايير السيارة، والتفاصيل الميكانيكية، تماشياً مع طبيعة الصحراء الأردنية، حيث يقام لـ 3 أيام، من الخميس وحتى 21 سبتمبر.
الشارقة 24 - وام:

أكمل الشيخ خالد بن فيصل القاسمي رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للسباقات قائد فريق أبوظبي للسباقات، الأربعاء، تحضيراته لخوض منافسات رالي باها الأردن 2019، الجولة السابعة وقبل الأخيرة، من "فيا" كأس العالم لراليات "كروس كانتري" القصيرة - باها، مع ملاحه الفرنسي زافير باتسيري على متن بيجو "3008 دي. كيه. آر"، للتأكد من جاهزية السيارة ومعايير ضبطها، وطبيعة الطرق الصحراوية في مسار السباق.

وتنطلق منافسات رالي باها الأردن الدولي، الذي يقام على مدار 3 أيام، ابتداءً من الخميس وحتى 21 سبتمبر الجاري، في المملكة الأردنية الهاشمية، في محافظة العقبة، بـ "التجارب الخاصة"، من خلال مرحلة استعراضية ومسافتها 2.85 كم، ومن ثم حفل استعراضي ترويجي للسباق بمدينة العقبة، الخميس، بينما تبدأ المنافسات الفعلية الجمعة القادمة، في منطقة وادي رم، الشهيرة بمناظرها الصحراوية والصخرية وألوانها المميزة، حيث سيخوض المُتسابقون المرحلة الخاصة الأولى "الصالحية" بطول 211 كم، والمرحلة الخاصة الثانية "الديسي" ومسافتها 79.77، ويستأنف المشاركون منافسات اليوم الثاني والأخير السبت 21 سبتمبر الجاري، بخوض المرحلة الخاصة الثالثة والأخيرة "وادي رم"، بعد الظهر ويبلغ طولها 210.85 كم، وتختتم في نفس اليوم منافسات السباق بمدينة العقبة، الساعة 07:30 مساء، بتتويج الفائزين في فئاتهم وتوزيع الكؤوس.

وأشاد الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، بالاهتمام الكبير والدعم اللامحدود، الذي تحظى به رياضة سباق السيارات من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والذي يعكس حرص القيادة الرشيدة لتحقيق تطلعات الرياضيين وتحفيزهم لتمثيل الوطن في المحافل القارية والعالمية بأبهى صورة.

وتقدم قائد فريق أبوظبي للسباقات بالشكر والتقدير لسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، تثميناً للدور الريادي الذي يقوم به المجلس في الحركة الرياضية ودعمهم المباشر لتطوير سباقات السيارات، والذي شكل محوراً داعماً لقيادة الرياضة لمنصات التتويج في مختلف المناسبات.

وأعرب القاسمي، عن فخره الكبير بتمثيل الإمارات والعاصمة أبوظبي في السباقات العالمية الصحراوية، مؤكداً نجاح تجاربه الخاصة في ضبط معايير السيارة، وأجهزة التعليق، وكافة التفاصيل الميكانيكية، بشكل يتماشى وطبيعة الصحراء الأردنية، ونوعية الرمال الصحراوية، وقدم الشكر لكافة أعضاء فريق أبوظبي للسباقات، الذين كان لهم الفضل في الوصول إلى درجة عالية من الجاهزية، مضيفاً أن رالي "باها الأردن" سيشهد تنافساً قوياً بين المشاركين، لكننا نسعى دائماً في فريق أبوظبي للسباقات للتواجد على منصات التتويج.